strong>عكار ـــ ابراهيم طعمة


للمرة الثانية، في أقل من شهر، قام وفد من مكتب التنسـيق والتخطيـط في الشرطة الفيدرالية والجمارك الألمانية العامل ضمن الفريق الألماني في لبنان برئاسة الرائد في البوليس الفيدرالي الألماني ديترغولد بجولة على الحدود اللبنانية السورية من منطقة النبي بري المحاذية لجبل أكروم، وصولاً إلى العريضة، وتوسعت لتشمل قاعدة القليعات الجوية في سهل عكار، حيث عقد اجتماع مع ضباط من الجيش اللبناني والجمارك والأمن العام. بعد ذلك، انتقل الوفد إلى مركز الجمارك في نقطة حدود العبودية حيث عقد اجتماع، حضره الى جانب الوفد رئيس الضابطة الجمركية في الشمال الرائد حسين شري ومسؤول الجمارك في العريضة والعبودية النقيب جوزيف سكاف ومسؤول مركز الأمن العام في العريضة النقيب خالد عبيد وضابطان من الجيش اللبناني.
وأفادت مصادر مطلعة أن الجولة هدفت الى الإطلاع ميدانياً على التدابير المتخذة من قبل السلطات اللبنانية وخاصة الجيش على نقاط العبور غير الشرعية لمنع التهريب وانتقال الأشخاص بصورة غير شرعية، إضافة الى ضبط المعابر الرسمية في العبودية والعريضة، كما تم البحث في مختلف السبل الآيلة لتفعيل عمليات المراقبة.
وكانت الأنظار قد اتجهت مجدداً إلى الحدود اللبنانية السورية الشمالية بعد توافر أخبار عن قيام جرافات سورية بترميم الساتر الترابي الذي أقيم لمنع التهريب في نقطة النبي بري، إضافة الى نشر وحدات من قوى الأمن الداخلي، إلى جانب الجيش اللبناني، لتفعيل عمليات المراقبة، كما تأتي بعد توقيف أكثر من عشرين أجنبياً دخلوا بصورة غير شرعية عبر الحدود اللبنانية السورية إلى منطقة عكار.