تعميم صور عاملة متّهمة بالسرقة


عمّمت القوى الأمنية أمس، بناءً على إشارة القضاء المختص، صورة للعاملة البنغلادشية مونوارا ب. (26 عاماً). وقد جاء في بيان صادر عن شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي أن مونوارا «أقدمت بتاريخ 19/1/2011 على سرقة حوالى 45 ألف دولار أميركي ومصاغ ذهبي من داخل منزل مخدومها أ. ع. الكائن في بلدة أنصار ـــــ النبطية، كما سرقت بتاريخ سابق 500 ألف ليرة لبنانية من منزل مخدومتها ص. أ. في مدينة صيدا».
وطلبت المديرية العامة في بيانها من المواطنين الذين لديهم أية معلومات عنها إبلاغ مفرزة النبطية القضائية.
ناشطون مدافعون عن حقوق العمال أسفوا لعملية تعميم صورة مونوارا قبل انتهاء التحقيقات وإعلان الحكم عليها، وخاصةً أن التحقيقات قد تثبت براءتها من التهمة الموجهة إليها. في هذا الإطار يذكّر الناشطون بالتقرير الذي صدر عن منظمة «هيومن رايتس ووتش» تحت عنوان «بلا حماية، إخفاق القضاء اللبناني في حماية عاملات المنازل الوافدات»، وفيه إشارة إلى أن عدداً من عاملات المنازل اللّاتي وجهت إليهن اتهامات بالسرقة جرت تبرأتهن، إلا أنهنّ أوقفن بشكل احتياطي شهوراً.

سقوط أوكرانية من شرفة

ورد بلاغ إلى قوى الأمن يفيد أن «الفنانة الأوكرانية» ل. س. (25 عاماً) وقعت من شرفة غرفتها في الطبقة الأولى من فندق في طبرجا، واستقرت على «فرش» ما أدى إلى إصابتها بكسر في رجلها وفي حوضها، ونقلت إلى المستشفى للمعالجة. جاء في البلاغ أن ل. س. هي من أقدمت على رمي نفسها في محاولة منها للانتحار.

هاتف ومخدّرات في السجن

ضُبط هاتف خلوي أول من أمس بحوزة السجين حسين ج. نزيل قسم الأحداث في السجن المركزي في رومية، وهو موقوف بجرم مخدرات. الهاتف من نوع نوكيا وفيه شريحة صالحة للاستخدام، إلا أن الحدث الأهم في السجن تمثّل في العثور يوم الثلثاء الماضي على كمية من الحبوب المخدرة المخبّأة في علبة بلاستيكية، وقد كانت في حوزة السجين علي ي. (43 عاماً) نزيل قسم الموقوفين ب. في رومية. التحقيقات الأولية تشير إلى أن ابن الموقوف هو من حمل إليه الحبوب، وقد جرى توقيف الابن قيد التحقيق.

... وسجين يشطّب نفسه

في السجن المركزي في رومية، أقدم السجين محمد أ. (17 عاماً) على تشطيب يده وبطنه بآلة حادة، ونُقل إلى المركز الطبي في السجن للمعالجة. تجدر الإشارة إلى أن محمد نزيل قسم الأحداث في مبنى الموقوفين، وهو موقوف بتهمة محاولة سرقة دراجة نارية.

إطلاق نار في خلاف مروري

قبل ظهر أمس، تطور خلاف فوري على أفضلية المرور بين ط. اليتيم من جهة، و ج. مفرج من جهة ثانية، في محلة كرم الزيتون، الى تلاسن أقدم خلاله اليتيم على إطلاق النار باتجاه مفرج، فأخطأه لكنه أصاب سيارة كانت متوقفة الى جانب الطريق لم يكن في داخلها أحد، وفرّ مطلق النار وهو موضع ملاحقة القوى الأمنية. وقد أرخى الحادث جواً من التوتر في منطقة سكانية مكتظة، وفق ما جاء في خبر نشرته الوكالة الوطنية للإعلام.

5 حوادث سير توقع 6 جرحى

سُجل وقوع خمسة حوادث سير أول من أمس في مناطق مختلفة من لبنان، وقد أدت إلى وقوع ستة جرحى. الحادث الأخطر سُجّل في الناقورة، فقد اصطدمت سيارة تويوتا يقودها مسلم ع. وبرفقته شقيقه عباس، بعمود إنارة. أُصيب الشقيقان بجروح بالغة ونُقلا بحالة الخطر إلى المستشفى.
في بسبعل، قرب زغرتا، اصطدمت سيارة جيب عائدة إلى هيئة الدفاع المدني ويقودها منصور د. بسيارة مرسيدس يقودها بدوي ش. فأُصيب الأخير بجروح ورضوض.
من الحوادث التي سُجّلت أيضاً، اصطدام في علما الشعب بين آلية تابعة لقوات اليونيفيل ـــــ الكتيبة الغانيّة وسيارة مرسيدس يقودها حسن ع. وبرفقته زوجته آمال خ. وحفيدته البالغة من العمر عامين. وقد أُصيبت الجدة والحفيدة بجروح طفيفة.