مصفحة لليونيفيل تصدم فاناً للركاب


النبطية ــ كارولين صباح

صدمت مصفّحة تابعة للقوة الإسبانية العاملة في إطار قوات الطوارئ الدولية، «اليونيفيل» تحمل الرقم 9378، سيارة فان ميتسوبيشي تحمل الرقم 394305، يقودها حسان محمد صولي من بلدة الطيبة؛ المصفحة كانت قادمة من ناحية صيدا واجتازت التقاطع عند مثلث كفررمان، حبوش، النبطية، أمام ميني ماركت المفرق بسرعة كبيرة، فصدمت سيارة الفان التي كانت تنطلق من النبطية نحو صيدا، على خط سيرها وقلبتها على جانبها، بعدما جرّتها حوالى ثلاثة أمتار.
ركاب الفان الستة، وهم من الجامعة اللبنانية (إدارة الأعمال) في النبطية نجوا بأعجوبة من الموت وكانت إصاباتهم طفيفة، وقد عمل الصليب الأحمر اللبناني على نقل اثنين من المصابين الى مستشفى النبطية الحكومي وهما: أحمد وهب (20 عاماً) مصاب بكسر في الركبة اليسرى وضربة في الرأس، وفوزية الباه (19 عاماً) مصابة بضربة في الكتف. وعلى الفور ضرب الجيش اللبناني طوقاً في مكان الحادث ما أحدث زحمة سير خانقة عند المثلث، وحضرت عناصر من قوى الأمن الداخلي وفريق من الارتباط بين الجيش اللبناني وقوات الطوارئ، وشرطة قوات الطوارئ للتحقيق في الحادث، وعملت على فتح الطريق أمام السيارات بعد الانتهاء من التحقيق.

مركز لتعقيم النفايات الطبية في الشمال

زغرتا ــ فريد بو فرنسيس

مثّلت عملية إطلاق المركز الجديد لتعقيم النفايات الطبية في الشمال مرحلة جديدة من التطوّر في القطاع الصحي، في زغرتا الزاوية.
وإذا كانت الحاجة إلى وجود مركز استشفائي في زغرتا وجوارها، قد أوجدت مستشفى مار يوحنا، عام 1975، والحاجة الى تطوير الخدمات الاستشفائية قد أوجدت مستشفى سيدة زغرتا عام 1983، ومن ثم كرت السبحة، فإن مسألة النفايات الطبية التي راحت تفرزها المستشفيات والمستوصفات العاملة في المنطقة منذ ذلك الحين بقيت، على أهميتها، مؤجّلة الحل حتى اليوم. ولو لم يستعن اتحاد بلديات قضاء زغرتا ورعية إهدن ــــــ زغرتا، بجمعية «arcenciel» لكانت مشكلة المخلّفات الطبية قد استمرت مدة أطول واستمر التعاطي معها على أنها جزء من النفايات العامة التي تُجمع وتُنقل ويجري التخلص منها، بالطرق المتّبعة حالياً من جانب أغلبية الاتحادات والبلديات.
الإعلان عن ولادة المشروع جاء بدعوة من اتحاد بلديات زغرتا ورعية إهدن ـــــ زغرتا، بالتعاون مع جمعية «arcenciel» التي نفّذت المشروع، في نطاق البرنامج المموّل من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي، ومن أجل توسيع برنامج الشبكة الوطنية لمعالجة نفايات أنشطة الرعاية الحاملة خطر العدوى بإنشاء مركز معالجة في محافظة الشمال. وقد أنشىء في مكان قريب لمستشفى سيدة زغرتا، وهو سيبدأ العمل في غضون عشرة أيام على أبعد تقدير.
ويقول رئيس لجنة الصحة والبيئة في اتحاد بلديات قضاء زغرتا الدكتور أنطوان الدبس «إن الغاية من إنشاء هذا المركز، هي دفع خطر العدوى الناجمة عن النفايات الطبية، التي كنا جميعاً، طيلة المدة التي أعقبت إنشاء المستشفيات والمستوصفات عندنا، عرضة لها، نظراً إلى افتقارنا إلى هذا المركز القادر على معالجة محتوياتها الضارة على أسس علمية، وإزالة النفايات الطبية، بطريقة سليمة وغير ملوّثة».
وتعوّل الجمعية على «أن تكون هناك مشاركة واسعة من مستشفيات ومستوصفات الشمال ومعظم المراكز الطبية والصحية، وذلك من أجل أن تكون الكلفة غير مرتفعة»، بحسب الدكتور جوزف بستاني.

بدء انحسار موجة الصقيع اليوم

توقعت مصلحة الأبحاث الزراعية أن يكون جوّ اليوم بارداً، صافياً إلى غائم جزئياً، وترتفع درجات الحرارة بعض الشيء وتخف حدة الصقيع، إلا أن تكوّن الجليد سيستمر ليلاً على ارتفاع 900 متر وفي البقاع.