الادّعاء على موقوف بجرم التعامل مع العدو


ادّعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، أمس، على الموقوف م ع. في جرم التعامل مع العدو الإسرائيلي والاتصال به ودخول بلاده وإعطائه معلومات عن مواقع مدنية وعسكرية في الضاحية الجنوبية، لمعاونته على فوز قواته ونقل سيارات مفخخة ومواد متفجرة وتزوير جوازات سفر وإخراجات قيد، وذلك سنداً إلى موادّ تصل عقوبتها الى الإعدام، وقد أحاله الى قاضي التحقيق العسكري الأول.

وفي شأن متصل، استجوب قاضي التحقيق العسكري فادي صوان، أمس، الموقوف س ج. في جرم التعامل مع العدو الإسرائيلي، وإعطائه معلومات عن مواقع مدنية وعسكرية في الضاحية الجنوبية لمعاونته على فوز قواته وأصدر مذكرة وجاهية بتوقيفه.

مجلس الشورى يناقش تقرير السنة القضائيّة

عقدت الهيئة العامة لمجلس شورى الدولة اجتماعها السنوي في مكتب رئيس المجلس القاضي شكري صادر (الصورة) في حضور أعضاء مكتب المجلس وسائر القضاة، وخصص لمناقشة التقرير السنوي الذي يقدّمه الرئيس عن أعمال المجلس خلال السنة القضائية المنصرمة، ولتقديم المقترحات اللازمة في المجالات القضائية والإدارية والتشريعية.
أثنى رئيس المجلس في كلمته الافتتاحية، بحسب بيان أصدره المجلس، على «المناقبية العالية التي يتمتع بها قضاة مجلس شورى الدولة وعلى نوعية القرارات الصادرة عن المجلس خلال السنة القضائية المنصرمة»، ثم نوه بما يتحلى به «رئيس قلم مجلس شورى الدولة وموظفوه من تفان وتجرد في خدمة المواطنين والمجلس، وبالكفاءة العالية والمناقبية وروح المسؤولية التي يتمتعون بها».
ثمّ نوقش التقرير السنوي للسنة القضائية المنصرمة بحيث برز فيه وجوب تحفيز الجهود من أجل إنتاجية أفضل، مع المحافظة على نوعية القرارات الصادرة عن المجلس، وجوب تكثيف الحضور الى المجلس للتشجيع على مذاكرة سليمة قبل إصدار القرارات.
تكلّم مفوض الحكومة الرئيس عبد اللطيف مصطفى الحسيني ورؤساء الغرف لدى المجلس القضاة: أندره صادر، وألبرت سرحان، وسليمان عيد، ويوسف نصر، فأبدوا ملاحظاتهم على التقرير السنوي وعلى أداء غرفهم خلال السنة القضائية المنصرمة. وتبيّن من مجمل ما جاء في كلماتهم أن سير العمل لدى الغرف منتظم وفعّال مع المحافظة على النوعية.
أجمع الحاضرون على «وجوب تزويد المجلس بمكاتب إضافية تليق بالقضاة، والعمل على تأمين العدد الكافي من الموظفين ولا سيما المستكتبين، لتأمين حسن سير العمل. ثم بحث القضاة في الاجتهادات الصادرة أخيراً عن المجلس، وجرى تقييمها بموضوعية توصلاً إلى أداء قضائي أفضل».

طعن رجلين في خلاف مروري

طعن شقيقان من بلدة يانوح في جبيل كلّاً من اللبنانيّ روجيه غ. والسوري تركي د.، بواسطة سكّين بسبب خلاف على أفضليّة المرور، نشب بين الطرفين على طريق نهر إبراهيم ـــــ قرطبا.
وقع الحادث بعد ظهر يوم الاثنين الماضي، وقد أصيب تركي بطعنة واحدة قرب قلبه ونقل في حالة حرجة الى مستشفى سيّدة مارتين في جبيل لتلقّي العلاج.
أما روجيه فقد أصيب بثلاث طعنات، نقل على أثرها الى المستشفى عينه للمعالجة.
يُذكر أنّ الشقيقين المعتديين، كانا يقودان سيّارة رينو رابيد مجهولة المواصفات ولا تحمل لوحة تسجيل، كما تبين أنّ أحدهما ارتكب سابقاً حوادث مماثلة.
بدأت القوى الأمنيّة تحريّاتها عن الحادث، كما أنّ البحث مستمرّ عن الفاعلين اللذين فرّا الى جهة مجهولة.

توقيف 27 مطلوباً بجرائم مختلفة

أوقفت القوى الأمنية خلال يومين 27 شخصاً مطلوباً للعدالة بموجب بلاغات بحث وأحكام قضائية في أكثر من منطقة. تنوعت الجرائم التي كانوا يلاحقون بسببها، وهي شيك دون رصيد، دخول البلاد خلسة، سرقة واحتيال وتعاطي مخدرات وإطلاق نار. أحيل الموقوفون إلى المكاتب أو المحاكم بحسب الجرم المقترف.

سرقة جامعة في صيدا

سطا مجهولون مساء أول من أمس على مبلغ من المال كان
موجوداً داخل صندوق المحاسبة العائد للجامعة الأميركية للعلوم التكنولوجية ـــ فرع صيدا، بعدما دخلوا بواسطة الكسر مبنى الجامعة الواقع عند المدخل الشمالي لمدينة صيدا. وفور إبلاغها، حضرت القوى الأمنية وباشرت تحقيقاتها لمعرفة منفّذي عملية السطو. وقدّر مسؤولون في الجامعة قيمة المبلغ المسروق بعشرة آلاف دولار أميركي.