أمس، عاش سالكو الطريق المؤدية إلى مستديرة بشارة الخوري قلقاً، وشهدت الطريق زحمة سير خانقة قبيل الخامسة بعد الظهر. فقد اشتبه بحقيبة يد تركت في محلة بشارة الخوري، وقطعت الطريق على الفور لتكشف القوى المختصة على محتويات الحقيبة.

وقد تبيّن بعد الكشف على الحقيبة المشبوهة في محلة العاملية ـــ بشارة الخوري أنها خالية من أي مواد متفجرة، ففتحت الطريق على الفور أمام حركة المرور، وفق ما جاء في خبر نشرته الوكالة الوطنية للإعلام.
تجدر الإشارة إلى أن قلقاً مماثلاً سيطر الأسبوع الماضي في بعبدا، إذ وردت معلومات عن جسم مشبوه في قصر العدل، فأخلي القصر، وحضرت شخصيات قضائية رفيعة، كذلك حضر خبراء عسكريون، وبعد البحث والتفتيش تبيّن أن لا وجود لأي قنبلة أو مواد متفجّرة.