صور ــ مساء أول من أمس، تجمّع عدد من سكّان بلدة البرج الشمالي على الطريق الرئيسية للبلدة احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي عن الحي الذي يقيمون فيه منذ أكثر من أسبوعين. التيار المقطوع بسبب العاصفة وعدم تجاوب شركة الكهرباء مع مراجعات المعنيين،


أغضب المواطنين لدرجة إحراق البعض الإطارات احتجاجاً وإقفال الطريق أمام السيارات، إلّا أن الجيش اللبناني تدخّل لفتح الطريق وإعادة الوضع الى ما كان عليه، قبل أن يصل فريق من الشركة لتركيب مولّد جديد بدلاً عن المولد الذي تضرر من جراء العاصفة وقطع التيار.
لكن الأمر لم ينته هنا، بل انحرف الى اتجاهات اخرى، عندما بادر عدد من الأشخاص الى ضرب أحمد س. بعدما اتهموه بتحريض المواطنين على الاحتجاج. لدى نقله الى المستشفى، غضب أفراد عائلته وحاولوا رد الضربة ضربتين، فلاحقوا الفاعلين وانتشروا في ساحة البلدة وأطلقوا النار في الهواء، ما استدعى تدخّل القوى الأمنية والقوتين الحزبيتين اللتين ينتمي إليهما المعتدون والمعتدى عليه وإلقاء القبض على المتورطين في الحادثة.
أما في دوار البص، عند مدخل مدينة صور، فقد عمد ثلاثة من سائقي السيارات العمومية الى إشعال الإطارات على الطريق محاولين إقفالها امام السيارات احتجاجاً على منع القوى الأمنية إياهم الوقوف الى جانب الطريق الرئيسية لانتظار الركاب في مكان غير مخصص لذلك، والتسبب بزحمة سير، وخصوصاً أن سياراتهم لا من دون لوحات عمومية ومخالفة للقانون، الأمر الذي أدّى إلى توقيفهم في مخفر صور تمهيداً لتقديمهم الى المحاكمة.