تعرّض متجر في بنت جبيل (داني الأمين) للسرقة أمس، لكن المحاولة باءت بالفشل بعدما تنبّه أحد التجار في اللحظة الأخيرة إلى الأمر، بينما فرّ المشتبه فيه الى جهة مجهولة. في التفاصيل أنه أثناء خروج صاحبة الـ«ميني ماركت»، المعروفة بـ«أم عقيل» من متجرها الى محلّ مجاور لشراء بعض الأغراض، دخل خلسة «شاب عشريني»،


قاصداً الصندوق الذي توضع فيه أموال المتجر، فلجأ الى فتحه ووضع في جيبه ما تيسّر من النقود، كما استولى على محفظة خاصّة تحوي بعض النقود، لكن أحد التجار القريبين من المتجر سرعان ما اكتشف أمر السرقة، فدخل بسرعة الى المتجر واستطاع إعادة المسروقات الى مكانها، فيما أفلت المشتبه فيه وفرّ هارباً الى جهة مجهولة. يُذكر أن عدة محاولات سرقة سُجلت في الأيام الأخيرة في بنت جبيل على يد أشخاص مجهولين.
عند الواحدة من فجر يوم الإثنين الماضي، حاول 4 أشخاص مجهولين سرقة شركة لصيانة السيارات في وادي جيلو (قضاء صور)، لكن ناطور الشركة اكتشف أمرهم، وأطلق النار باتجاههم من سلاح حربي ثم من سلاح صيد، وأفاد أمام قوى الأمن الداخلي بأنه يعتقد بأنه أصاب أحد المشاركين في محاولة السرقة في قدمه، وأضاف أن الأشخاص الأربعة فرّوا على متن سيارة رابيد لونها أبيض.
من جهة ثانية، سُجلت في نهاية الأسبوع الماضي عدة عمليات سرقة منازل ومتاجر. فقد سرق مجهول متجراً لبيع السمانة في تلة الزراعنة، قرب حلبا، وأخذ منه مولّداً كهربائياً وأغراضاً قدرت قيمتها بنحو ألف دولار.
في بلدة قبّيع (قضاء بعبدا)، دخل مجهول بواسطة الكسر والخلع إلى منزل حسين ش.، وسرق من داخله أغراضاً بقيمة 15 مليون ليرة. وفي بعلبك أيضاً سُجلت عملية سرقة منزل يوم الأحد. فقد دخل مجهول بواسطة الكسر والخلع إلى بيت أحمد ر. في حي الشيقان، وسرق من داخله مصاغاً ذهبياً وأموالاً نقدية. قُدرت قيمة المسروقات بنحو 6 ملايين ليرة. وفي كامد اللوز، سرق مجهولون مبلغ 15 ألف دولار من منزل حسين ف. ومصاغاً بقيمة 5 آلاف دولار، وذلك بعدما دخلوا إلى المنزل العاشرة ليل الأحد بواسطة الكسر والخلع.
(الأخبار)