زخرت الأربع والعشرون ساعة الماضية بعدد من الحوادث الأمنية التي وقعت على مختلف الأراضي اللبنانية. فقد سجلت المعلومات الأمنية حصول 10 حوادث سرقة، تنوّعت بين سرقة السيارات والكابلات الكهربائية من على الشبكة العامة، بالإضافة إلى سرقة عدد من المنازل على يد مجهولين بطرق مختلفة، فضلاً عن تسجيل عملية نشل واحدة في أنطلياس. كذلط سُجّل حصول عدد من حالات إطلاق النار لأسباب مختلفة، كانت مسبباتها أحياناً الخلافات الفردية وأحياناً أخرى تجربة سلاح، بالإضافة إلى حالات بقيت فيها الأسباب مجهولة. وبين حوادث السرقة وحوادث إطلاق النار يبقى لحوادث السير حظ وافر في سجل الحوادث الأمنية. وفي هذا السياق، أصيب محمد ح. بكسور نُقل على أثرها إلى المستشفى للمعالجة بعدما صدمته سيارة يقودها رقيب أول في الجيش اللبناني في البقاع أثناء مروره على دراجته النارية برفقة شقيقه. وفي دير زنون على طريق المدينة الصناعية، صدمت سيارة تقودها ديالا م. (30 عاماً) المواطن حسين ش. ما استدعى نقله إلى المستشفى للمعالجة. وفي مدينة زحلة، نُقل الطفل محمد خ. إلى المستشفى بعدما صدمته سيارة مجهولة السائق والمواصفات في محلة المدينة الصناعية. وقد أصيب الطفل بكسر في قدمه اليسرى. بعيداً عن حوادث الصدم، نشل مجهول يستقلّ دراجة نارية في محلة طريق الجديدة حقيبة المواطنة نهر ب. وفرّ إلى جهة مجهولة. ادّعت المواطنة المذكورة لدى فصيلة المنطقة أن حقيبتها تحوي مبلغ 450 دولاراً أميركياً وأوراقها الثبوتية. وفي بلدة كامد اللوز، عُثر على جثّة إيلي ح. (مواليد 1993) مصاباً بطلق ناري من مسدس حربي في صدره. وقد تولّى مخفر جب جنين التحقيقات حيث رجّحت معلومات أن تُسجّل الحادثة في إطار الانتحار علماً أنه عُثر على المسدس بقرب الجثّة. وفي سياق حوادث إطلاق النار، سُجّل حصول خلاف في محلة الميناء بين كل من هارون من جهة وطلال ش. من جهة ثانية، شهر على أثره الأخير مسدساً حربياً بوجه الأول من دون أن يُطلق النار. وتدخّل بعض أبناء المحلّة الذين عملوا على فضّ الخلاف. وفي محيط منطقتي التل وباب الرمل، سُجّلت عدة رشقات نارية من سلاح حربي من دون أن تُعرف الأسباب.

(الأخبار)