بالونات طفولية في عين الحلوة


أطلق أطفال مخيّم عين الحلوة، أمس، بالونات «ودية وصديقة ومحبّة» (خالد الغربي)، وذلك في ختام النشاطات التي أقامتها جمعية التضامن للتنمية الاجتماعية والثقافية لمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد الطفل. وشملت النشاطات أعمالاً فنية وعلمية متنوعة، تطرقت إلى مسألة عنف الأطفال وتعرضهم للمخاطر والاستغلال جراء العمالة المبكرة لهم، نتيجة سوء الأوضاع الاقتصادية، والتسرب المدرسي. وتلت الطفلة مريانا دياب كلمة باسم الأطفال، شكت فيها «النظرة غير الإنسانية للدولة اللبنانية تجاه المخيمات». وعدّدت مسؤولة الجمعية ابتسام أبو سالم مشاكل يعانيها الأطفال، أبرزها «عدم وجود أماكن للهو واللعب، وغياب برامج ترفيهية وأندية رياضية وثقافية». ورأت أبو سالم أنّ الظروف الحالية التي تسيطر عليها المساحات الضيقة لأطفال عين الحلوة من شأنها أن تؤدي إلى الاحتكاك واللجوء إلى العنف.

سحب الرمال من معصريتي والأهالي يتحركون

دعا أهالي بلدة معصريتي (قضاء عاليه) في بيان لهم أمس، المسؤولين إلى «التدخل لدى أحد مسؤولي الأحزاب في المنطقة لوقف أعمال سحب الرمال من 15 عقاراً في البلدة، لأن هذا السحب يخرّب الغطاء النباتي ويشوه الأراضي الزراعية». وأشار موقّعو البيان إلى أنهم غير قادرين على تحمل «تخريب أراضيهم الزراعية لكونها مصدر رزقهم الوحيد». ولفتوا الى أنهم كانوا قد ناشدوا وزيري الداخلية والبلديات والبيئة «التدخل السريع لحل هذه المعضلة المزمنة التي يعانيها الأهالي»، آسفين لعدم حدوث أيّ تطور.

نقاش ورقة حقوق الإنسان اللبنانية

نظّم «مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب»، أمس، ورشة عمل عن تقرير لبنان الوطني الأخير أمام مجلس حقوق الإنسان، في مقر الأمم المتحدة في جنيف، ومهمات المنظمات غير الحكومية، حملت عنوان: «لبنان والمراجعة الدورية»، ضمن إطار مشروع NSA الممول من الاتحاد الأوروبي. وقد أصدر المجتمعون سلسلةً من التوصيات، دعت إلى تفعيل دور هيئات المجتمع المدني من خلال عقد لقاءات قطاعية، وصولاً إلى عقد لقاء شهري تنسيقي، وإعداد تقرير مواز قبل جلسة مجلس حقوق الإنسان السادسة عشرة في جنيف في آذار عام 2011، إضافةً إلى وثيقة شاملة عن التقرير والتوصيات، وإجراء حوار مع الحكومة. وإلى ذلك، طالب المجتمعون الحكومة بالإسراع في التصديق على الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الإخفاء القسري.

نقابة المحررين تطالب بحسوم التخابر

أصدر مجلس نقابة المحررين، عند الساعة الحادية عشرة من قبل أمس، بياناً، خُصّص لقراءة النص النهائي لمشروع تعديل النظام الداخلي، الذي أقر بعد مناقشة النظام. وسيتولى مجلس النقابة رفعه الى وزير الإعلام، كما أقرّ مجلس النقابة النقاط المدرجة على جدول أعماله. وذكّر المجلس في بيانه رئيس مجلس الوزراء بالكتاب الذي سبق أن قدمه إليه عندما زاره برئاسة النقيب ملحم كرم، والذي يشير إلى ضرورة إعادة العمل بمرسوم الحسومات على رسوم التخابر على الهاتف الثابت للمحررين المسجلين على الجدول النقابي، لافتاً إلى أن مجلس النقابة سيزور وزير الاتصالات شربل نحاس لمتابعة الأمر معه، وتطوير هذا المرسوم ليشمل إفادة الصحافيين من حسومات على الهاتف الخلوي. وإلى ذلك، طلب مجلس النقابة «موعداً عاجلاً مع وزير الداخلية والبلديات زياد بارود للبحث معه في الرسوم البلدية والمواقف والشارات الخاصة بالصحافة». وذكّر المجلس «الزملاء المسجلين على الجدول النقابي بوجوب التقدم من أمانة سر النقابة بصورتين شمسيتين قبل الخامس عشر من الشهر الجاري، من أجل استصدار بطاقاتهم الصحافية في أقرب وقت ممكن، وملء الاستمارات الموجودة في النقابة عن سيرهم الذاتية وذلك في إطار عملية الممكننة الجارية في النقابة».

مساعدات طبية من إسبانيا إلى الطَّيبة

قدّمت الكتيبة الإسبانية العاملة ضمن إطار قوات اليونيفيل في الجنوب، عدداً من الأجهزة المتطورة والمعدّات اللّازمة لمعالجة الجروح الناجمة عن الحرائق، إلى بلدية الطيبة ـــــ قضاء مرجعيون (داني الأمين). وأقيم احتفال في البلدة للمناسبة.