تنحّى رئيس الغرفة لدى محكمة التمييز القاضي الياس بو ناصيف عن النظر في الملف الذي أحيل إليه حول طلب اللواء جميل السيد بتنحية النائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا عن منصبه. وأحيل الملف الى رئيس الغرفة السادسة القاضي جوزف سماحة للنظر فيه. وكان قد صـدر عـن المكتـب الإعلامي للـواء الركـن جميـل السيـد بيـان تعليقاً على قرار رئيس محكمة التمييز القاضي الياس أبو ناصيف بالتنحي عن النظر في طلب تنحية مدعي عام التمييز القاضي سعيد ميرزا، فأبدى اللواء السيد أسفه واستغرابه لتنحي القاضي أبو ناصيف نتيجة الضغوط التي قد يكون تعرض لها، داعياً وزير العدل ابراهيم نجار الى فتح تحقيق في هذا المجال لتحديد الجهات التي ضغطت على القاضي أبو ناصيف وإطلاع الرأي العام على الحقيقة.

وكان اللواء جميل السيد قد تقدم بطلب الى محكمة التمييز الجزائية لدى المجلس القضاء الأعلى لتنحية القاضي ميرزا عن منصبه بعد يوم واحد من إصدار النائب العام التمييزي سعيد ميرزا مذكرة كلف بموجبها قسم المباحث الجنائية جلب اللواء السيد بصفة مدعى عليه بتهديد أمن الدولة والنيل من دستورها وتهديد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والتهجم عليه والتهجم على القضاء وأجهزة الدولة.