تمكن عناصر من قوى الأمن الداخلي، فجر أمس، من إلقاء القبض على عصابة تتألف من شخصين يعملان في ترويج الدولارات الأميركية المزورة. وقد رُصدت تحرّكات فردَي العصابة المشتبه فيهما إلى أن ضُبطا وهما يروّجان العملة المزوّرة في أحد المحال التجارية في منطقة النبطية. لكنّ المشتبه فيهما لاحظا وجود عناصر من القوى الأمنية ترصدهما فحاولا الفرار والتواري عن الأنظار لتبدأ عندها عملية مطاردة طويلة. فقد بدأت المطاردة من النبطية وانتهت في صيدا، حيث تمكنت الدورية التابعة لقوى الأمن من توقيف المشتبه فيهما وهما: ح. خ. (مواليد 1990)، وأ. م. (مواليد 1990). وكان ح. خ. وأ. م. يستقلان سيارة غولف قديمة من دون لوحات، وقد عملا الليلة الماضية على شراء مواد غذائية وغيرها من عدد من المحال، ودفعا لأصحابها دولارات مزورة، فتمكن أحد أصحاب هذه المحال على مثلث كفررمان من ملاحظة التزوير، واتصل بإحدى فصائل قوى الأمن التي لاحق عناصرها أفراد العصابة وأوقفوهما لمباشرة التحقيقات.

يذكر أن قوى الأمن الداخلي تمكنت السنة الماضية من القبض في بلدة صير الغربية على شابين يروّجان عملة مزورة في البلدة، وقد عثر في حوزتهما على 15 ألف دولار أميركي مزوّرة، واعترفا بأنهما حصلا على المبلغ من منطقة البقاع.