قتيل وإحراق ممتلكات في البرج


أكّد شهود عيان لـ«الأخبار» أن شخصاً من آل المقداد قُتل أمس في منطقة برج البراجنة، وذلك جرّاء إصابته بطلقات نارية من سلاح حربي رشاش. تجمّع عدد من أقارب القتيل في مكان الحادث، وبحسب الشهود أنفسهم، فقد حصل إحراق لبعض ممتلكات عائلة مطلق النار وأقاربه. لم يكتف أقارب القتيل بذلك، بل طوقوا مداخل المنطقة، وهم يحملون أسلحة رشاشة من نوع «M 16» و«كلاشنيكوف». حضرت قوة كبيرة من الجيش اللبناني إلى المكان لمحاولة احتواء الموقف، لكن التوتر والاحتقان ظلا ظاهرين في المنطقة حتى ساعات متأخرة من الليل.

جلسة لمجلس القضاء الأعلى

عقد مجلس القضاء الأعلى جلسة بعد ظهر أمس، برئاسة القاضي غالب غانم، وبحث خلالها شؤوناً قضائية عادية، وأعاد تأليف اللجان، مثل لجنة العفو والمجلس التأديبي وغيرهما، بعد صدور التشكيلات القضائية.

إطلاق نار في صبرا وشارون

في سوق صبرا، ولخلافات سابقة أقدم توفيق ع. (40 عاماً) وشقيقاه دياب وخضر على إطلاق النار ليل أول من أمس من مسدسات حربية كانت في حوزتهم باتجاه محمد خ. (20 عاماً) فأصيب في أسفل بطنه ونقل إلى مستشفى رفيق الحريري الحكومي للمعالجة. وفر مطلقو النار وهم موضع ملاحقة بناء على إشارة القضاء.
في بلدة شارون – قضاء عاليه، وقرابة منتصف الليل تطور خلاف بين شبان من آل الصايغ وآخرين من آل الأحمدية إلى إطلاق نار، وذلك بعد تدخل ذويهم. لم يفَد عن وقوع إصابات، وقد تدخلت قوة أمنية منعت الوضع من التفاقم وأوقفت شخصاً من مطلقي النار وتلاحق الآخرين.
أخيراً، سُجل وقوع خلاف في ساحة حارة الناعمة قرابة منتصف الليل، وقد بدأ بتلاسن بين سامر مزهر وشبان آخرين، تطور إلى تضارب بالعصي ورشق بالحجارة بعدما جمع كل طرف عدداً من مناصريه، وصودف مرور الشاب محمد كعكاتي في بقعة الخلاف، فعمد أحد الشبان إلى انزاله عن دراجته النارية حيث أُحرقت بالكامل، وتدخلت القوى الأمنية وتلاحق المتسببين بالحادث.

دعاوى سياسية وفنية أمام محكمة المطبوعات

تسلمت محكمة المطبوعات في بيروت مجموعة دعاوى ابتداء من أول أيلول الجاري في جرائم القدح والذم والتحقير، بعضها تقدم به رجال السياسة ومنها دعوى الوزير محمد الصفدي على مجلة «الشراع» وحسن صبرا. وأخرى رفعها النائب نبيل نقولا على جريدة «الديار»، والدعوى التي رفعها نائب الأمين العام لحزب الله نعيم قاسم على محمد دمج في صحيفة «اللواء»، وشكوى رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع على العميد مصطفى حمدان وتلفزيون «الجديد».
من جهة أخرى رُفعت دعاوى في قضايا تقدم بها فنانون، معظمها على مجلة «الجرس»، فمروان وغدي وغسان الرحباني على مجلة «الجرس»، و مروان الرحباني على مجلة «الجرس» ونضال الأحمدية – غريس حداد وأحمد السباعي. كذلك ادّعى مروان وغدي وأسامة الرحباني على مجلة «الجرس».
ورفعت أيضاً هيفاء وهبه دعوى على مجلة «الجرس».
أخيراً، رفع مروان الرحباني دعوى على «دار الحياة» والزميلين وليد شقير وعبدو وازن

إرجاء محاكمة متّهمين بتبييض أموال

أرجأ القاضي المنفرد الجزائي في بيروت، كمال نصار، إلى العشرين من كانون الأول المقبل متابعة محاكمة كلّ من محمد س. وأيمن ش. وعامر ومصباح ح. في جرم تبييض الأموال، لعدم سوق محمد س.
كان القاضي نصّار قد وافق على تخلية سبيل سويد مقابل كفالة مالية قدرها ثلاثة ملايين ليرة، إلا أنه لم يدفعها وبقي موقوفاً.

الحدود السورية ـ اللبنانية: إطلاق نار على «مهربين»

أطلق عناصر من الهجّانة السورية النار باتجاه مهرّبين، كانوا يحاولون عبور مجرى النهر الكبير، بين قرية رماح اللبنانية وقريةالبهلونية عند الضفة السورية من النهر، من دون الإفادة عن وقوع إصابات.
جاء في خبر نشرته الوكالة الوطنية للإعلام أن خلافاً نشب ليل الأحد ـــــ الاثنين الماضي، بين عدد من مهرّبي المواشي في بلدة تلحميرة الحدودية، تطور إلى تبادل لإطلاق النار، ما أدّى إلى سقوط جريح هو خ. ع. ب. الذي نقل إلى أحد مستشفيات عكار للمعالجة. وأفيد أن الأجهزة الأمنية أوقفت عدداً من المشتبه في تورطهم في الحادث.
(الأخبار)