تعدّد البلاغات الأمنية التي تفيد بوقوع اعتداءات على عمال سوريين في لبنان، وأخيراً نُقل عامل سوري مصاب بطلق ناري من مسدس متعهد ورشات بناء. وفي التفاصيل أنه عند الساعة 11 قبل ظهر الأربعاء الماضي، وقع إشكال فأقدم على أثره سليم ز.، متعهد مشروع بناء، على إطلاق النار من مسدس حربي باتجاه العامل السوري علي ح. فأصابه في ظهره. وقد نُقل الجريح إلى مستشفى في المحلة، وفر مطلق النار إلى جهة مجهولة. ولم تُعرف أسباب الخلاف.

وقد أثار الحادث رعباً شديداً بين العمال العاملين في الورشة، وأبدى بعضهم استغرابه حول تصرف المتعهد، إذ إن هذا الاعتداء لا يشبه الاعتداءات التي يتعرض لها العمال عادة في لبنان، وتبيّن لاحقاً أن حالة الجريح باتت مستقرة. من جهة ثانية، نُقل العامل علاء د. (24 عاماً) إلى المستشفى في بعقلين لإصابته برضوض وجروح في مختلف أنحاء جسمه. وقد لفتت التحقيقات الأولية إلى أن عدداً من الشبان اقتحموا الغرفة التي يسكن فيها علاء في الغريفة قرب بعقلين، وانهالوا عليه بالضرب. ولم تُحدد أسماء وهويات جميع المعتدين على العامل السوري الشاب، ولكن حُدد اثنان من المشتبه فيهم، وهما: فرحان أ. ح. وأجود أ. ح.، وقد تعددت الروايات بشأن أسباب الاعتداء على علاء، وجاء في بلاغ لقوى الأمن أن الأخير وجّه عبارات نابية لأحد الشبان.
(الأخبار)