ما قل ودل

  • 0
  • ض
  • ض
12 عاما على الغياب

توجّه أحد رتباء غرفة عمليات المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، وهو برتبة مؤهل، إلى مخفر منطقة المعلقة في زحلة، وادّعى على شخص مدني بتهمة أنه توقف أثناء مروره بسيارته وهي من نوع «كيا»، وبدأ بشتمه وإهانته وشتم العزّة الإلهية، قبل أن يشهر بوجهه مسدساً حربياً، من دون أن يطلق النار، قبل أن يفرّ إلى جهة مجهولة. لم يذكر في الادّعاء سبب الحادثة، لكنّ متابعاً للشؤون الأمنية استغرب تجرؤ مدني على شتم عسكري وتهديده بالسلاح، فيما لم يستطع العسكري فعل شيء سوى توجهه إلى أقرب مخفر والتقدّم بادّعاء

0 تعليق

التعليقات