كامل جابر

أفادت شرطة مقاطعة مارتن في نورث كارولاينا أنها اعتقلت رجلين بتهمة قتل اللبناني زاهر منصور (من القصيبة)؛ هما: ريجنالد براون (21 عاماً) وجوزف مكايشين (23 عاماً). جاء في موقع إلكتروني رسمي خاص بشرطة WILLIAMSTON أن المتهمين قتلا منصور، السبت الفائت، في ساحة لانتظار السيارات قريبة من متجره واسمه «الراحة». وقد أُعلن عن وفاة منصور في مكان الحادث.
فيما لم ترد في موقع الشرطة معلومات إضافية عن الجريمة وتفاصيلها وأسبابها، وقد ذُيل خبرها بأن المتهمين ظلا محجوزين من دون كفالة مالية.
وبعد إجراء المعاملات القانونية، من المفترض أن تصل جثة الشاب منصور إلى مطار رفيق الحريري الدولي يوم غد الجمعة وستنقل فوراً إلى بلدته القصيبة في قضاء النبطية لمواراته.
كان زاهر يهم بإقفال متجره (سوبر ماركت) حين وصل المسلحان في سيارة وأطلقا النار عليه من رشاش حربي.
نقل زاهر إلى مستشفى في الولاية، لكنه كان قد فارق الحياة. وكان والد زاهر قد قال لـ«الأخبار» إن ابنه الأصغر التحق بأشقائه الذين سبقوه إلى الولايات المتحدة الأميركية منذ نحو 11 عاماً، «قبل أن يبلغ العشرين، وظل يعمل معهم، حتى اشترى متجراً في ولاية كارولاينا، واتصل بي وأخبرني بذلك، وأنه غادر عمله مع إخوته إلى ولاية أخرى بعدما تلمّس أن الأجواء التجارية جيدة هناك، وأنه يمكن من خلال المتجر الجديد تطوير تجارته»، ونقل والد الضحية معلومات عن عمال وموظفين في متجر ابنه، تفيد بأن محاولة للسرقة قام بها لصوص قبل ساعات من مقتل ابنه، في ما يشبه محاولة ابتزاز من «مافيا» محلية هناك، ولم يرضخ لمحاولتهم.