محمد محسن

بعد أسبوع الصداقة اللبناني ــــ الإيراني المشترك، وبعد إعلان إطلاق العمل لإعداد «السياسات الشبابية في لبنان»، ستوسّع وزارة الشباب والرياضة اللبنانية دائرة أعمالها باتجاه الدول العربية. دول سيحضر ممثّلوها إلى لبنان في منتصف الأسبوع المقبل لبحث قضايا مرتبطة بأوضاع الشباب العربي.
هكذا، سيستضيف لبنان يومي الأربعاء والخميس المقبلين الدورة الـ33 لـ«مؤتمر وزراء الشباب والرياضة العرب»، في فندق الحبتور في سن الفيل. أهم ما سيتخلله المؤتمر هو انتخاب مكتب تنفيذي جديد من الوزراء العرب، وهو مكتب ينتخب عادةً كل 4 سنوات، لكنه هذا العام، سينتخب بعد مضي 6 سنوات من دون تجديده. تشارك في المؤتمر 18 دولة عربية، وتبدأ فعالياته باجتماع «الصندوق العربي للأنشطة الشبابية والرياضة»، الذي سيليه اجتماع للمكتب التنفيذي في دورته الـ53. وكانت اللجنة الشبابية قد أنهت إعداد جدول أعمال مزدحم، يتضمن 32 بنداً، بينها 10 نشاطات، أهمها: مخيم العمل التطوعي العربي الذي سيستضيفه لبنان في أيلول المقبل، إضافةً إلى ندوة تتناول «الإعلام الشبابي» وتُعقد في دولة قطر. كذلك، سيصدّق وزراء الشباب والرياضة العرب على 40 بنداً آخر بعد مناقشتها، في اجتماعهم الذي يعقد في اليوم الثاني من المؤتمر. وفي نهاية المؤتمر، سيولم وزير الشباب والرياضة اللبناني علي عبد الله على شرف الوفود المشاركة، والأهم من ذلك، تكريم 6 شخصيات عربية بارزة في ميدانيّ الرياضة والشباب.