أهالي المفقودين يطالبون بهيئة وطنية لكشف مصير أبنائهم



رد أهالي «المفقودين والمعتقلين في السجون السورية» والمُخفَين قسراً، على السياسيين «الذين طالبوهم بعدم نبش قضية أبنائهم لحساسيةالملف»، فاتهموهم «بالتهرب من حلّ القضية، وبازدواجية الخطاب الذي يتوجهون به من جهة إلى الأهالي وإلى الإعلام من جهة ثانية»، ووصفوهم بأقسى العبارات، مثل: «هم جماعة غير مسؤولين، هم أصحاب مصالح، هجرهم الضمير وطلقتهم الإنسانية، هؤلاء ليسوا لبنانيين». وطالب الأهالي بتأليف آلية وطنية للعمل على ملف المُخفَين «كما وعدتم في بيانكم الوزاري»، مشددين على أن المدخل لحل سليم هو تأليف الهيئة الوطنية.
ففي لقاء عُقد ظهر أمس في خيمة حديقة جبران خليل جبران شارك فيه وفد من المجلس الوطني لمناهضة التعذيب ودعم الحريات في الشرق الأوسط، ولم تغب عنه، كالعادة، أمهات المعتقلين والمفقودين، حاملات صور أولادهن، على أمل لقائهم، قبل أن يغبن عن الحياة أو على الأقل لمعرفة مصيرهم. ألقت رئيسة «لجنة أهالي المعتقلين في السجون السورية، صونيا عيد كلمة، سألت فيها: لماذا لا تنبش المقابر الجماعية؟» وأضافت: «طالبنا بهيئة وطنية، قالوا لنا: «شو بدكن ترجعونا عالحرب»، فتحنا موضوع فحص الـ«دي.ان.إيه» قالوا لنا: إذا تعرفنا إلى أي جثة، ندخل في موضوع سجالي لا ينتهي».
واعتبر رئيس جمعية «سوليد» غازي عاد أن السياسة اللبنانية فشلت ازاء ملف المفقودين.

خرق إسرائيلي للوكالة الوطنيّة

نجحت مؤسسة «ولد للحرية» الإسرائيليّة في اختراق موقع الوكالة الوطنية للإعلام، من خلال بث إعلان لموقعها الإلكتروني الذي يعرض جائزة بقيمة 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن جنود إسرائيليين مفقودين.
وأصدرت الوكالة بياناً أشارت فيه إلى أنّ «موقعها الإلكتروني تعرّض، عند الرابعة والنصف من بعد ظهر أمس، لعمليات قرصنة إسرائيلية متتالية، حيث ظهر على موقع الوكالة إعلان لجمعية إسرائيلية تعرض على قرّاء الموقع مبالغ مالية مقابل الحصول على معلومات عن الطيار الإسرائيلي رون آراد وعدد آخر من جنود العدو الإسرائيلي المفقودين». وأضاف البيان أنّه بعد نصف ساعة من القرصنة، تمكنت الوكالة من إعادة البث، ثم اضطرت إلى التوقف عن البث لمنع القرصنة مرة أخرى. وعند الساعة التاسعة مساءً عاودت الإرسال مجدداً. وأعلنت الوكالة أنّها ستستمر في تأدية رسالتها الإعلامية والوطنية بكل موضوعية ودقة، ولن يسكتها أي اعتداء.

أرمن جبيل يُحيون ذكرى الإبادة

زيّنت الشموع المضاءة مساء الأحد الطريق إلى ميتم الأرمن في جبيل (جوانّا عازار)، حيث احتفل أرمن المدينة بذكرى مرور 95 عاماً على الإبادة الأرمنيّة في قدّاس احتفاليّ أقيم في المناسبة احتفل فيه الأرشمندريت غريغور تشيغيان، قبل أن تلتقي الوفود الرسميّة والشعبيّة في باحة نادي الأرمن، حيث تخلّلت اللقاء أناشيد أرمنيّة وعرض لفيلم وثائقي عن المجازر الأرمنية.
«مطالب الأرمن واضحة ومحقة، هي الاعتراف بالإبادة الأرمنية أولاً، فالاعتذار العلني من الأرمن، وبعدها إعادة كامل الحقوق من الأراضي المحتلة، وكلّ ما يقلّ عن ذلك يُعَدّ إهانة جديدة للشعب الأرمني»، قالت رئيسة قسم الشباب في الطاشناق ألين طنكويان.
رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام طالب تركيا بـ«الاعتراف الصريح الواضح الشفاف بما حصل من أجل وقفة ضمير ونقد ذاتي ومن أجل الحقيقة، وما رفضناه لأهلنا نرفضه لأي شعب وندينه في أي بقعة من العالم».

تمدّيد مهلة قبول طلبات الترشيح للامتحانات الرسمية

مدّد المدير العام للتربية رئيس اللجان الفاحصة، فادي يرق، مهلة قبول طلبات الترشيح للامتحانات الرسمية لعام 2010 للمدارس المتخلفة عن تقديم طلبات الترشيح لطلابها، وذلك في مذكرة جاء فيها: «للمرة الأخيرة تُقبَل طلبات الترشيح للمدارس التي تخلفت عن تقديم طلباتها في المواعيد المحددة سابقاً، اعتباراً من صباح الأربعاء 28/4/2010 ولغاية نهاية الدوام الرسمي من يوم الجمعة 30/4/2010».