عيّن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهولندي هرمان فون هابيل في منصب رئيس قلم المحكمة بالنيابة، اعتباراً من يوم أمس. وبتولّيه هذا المنصب، يصبح فون هابيل مسؤولاً عن جهاز المحكمة الذي يوفّر الدعم الإداري والقانوني وغيرهما من الدعم الضروري لإتمام مهمة المحكمة.

وفي هذه المناسبة، قال فون هابيل «أنا أتشرّف بالثقة التي أولاني إياها الأمين العام للأمم المتحدة. سأسير على خطى سلفي ديفيد تولبرت». يذكر أن تولبرت كان قد استقال من هذا المنصب بعد أشهر قليلة على تعيينه، وكان قد خلف البريطاني روبن فنسنت الذي استقال أيضاً.
شغل فون هابيل سابقاً مركز رئيس قلم المحكمة الخاصة لسيراليون، وكان المستشار القانوني لوزارة الخارجية الهولندية (1991ـــــ2000)، وأحد الموظفين القانونيين في غرف المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة.
وتزامن تعيين فون هابيل مع تقديم رئيس المحكمة الدولية القاضي أنطونيو كاسيزي التقرير السنوي الأول للمحكمة إلى الأمين العام للأمم المتحدة وإلى الحكومة اللبنانية. ويهدف التقرير إلى عرض الخطوات والإنجازات التي تحققت، كما العقبات التي واجهت المحكمة في عامها الأول. وأعلنت المحكمة أمس أن التقرير سينشر «في الوقت المناسب بعد موافقة الأمين العام وحكومة لبنان».