«حكومة الظل» مع «تثقيف» الشباب

تناولت حكومة الظل الشبابية في اجتماعها الأخير موضوع قانون خفض سن الاقتراع إلى 18 في الانتخابات البلدية، فاعتبرت أنه «بعيداً عن العواطف يبقى هذا القانون ضرورة وحاجة»، لكن الظل الشبابية استغربت توقيت طرحه، سائلة عن ضرورة «خفض سن الترشح إلى الانتخابات أيضاً والعمل على تثقيف الشباب سياسياً».

الهيئة الصحية ترصد «اضطرابات الطلاب»
أقامت الهيئة الصحية الإسلامية بالتعاون مع بلدية الغبيري ورشة عمل، بعنوان «رصد الاضطرابات النفسية والسلوكية لدى الطلاب»، تحدث خلالها المدير العام للهيئة المهندس عباس حب الله الذي أكد «دور الوقاية الصحية والنفسية، لا سيما في ما يتعلق بالمدرسين ودورهم التأسيسي في بناء قابليات النجاح لدى الطلاب». ثم تحدث رئيس اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية، محمد الخنساء، وعرض مشاريع البلدية في الشق الصحي «منها ما نُفّذ ومنها ما هو قيد الإطلاق».

Who is She in Lebanon

نظم «معهد الدراسات النسائية في العالم العربي» في الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU)، والهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية، وبالتعاون مع المركز الدانماركي للمعلومات عن المرأة والنوع الاجتماعي (KVINFO)، احتفالاً أول من أمس، في مناسبة يوم المرأة العالمي، وبحضور عقيلة رئيس الجمهورية، وفاء ميشال سليمان، جرى خلاله التوقيع على مذكرة تعاون بين الجامعة والهيئة الوطنية لشؤون المرأة. وأشارت مديرة المركز الدانماركي للمعلومات حول المرأة والنوع الاجتماعي أليزابيث موللر جنسن، إلى أن «رحلة قاعدة البيانات في الدانمارك بدأت عندما قام المركز الدانماركي للبحوث حول النوع الاجتماعي والمساواة والعرقيات». ورأى الأمين العام للهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية، فادي كرم، «أن المرأة تعاني في معظم دول العالم، ومنها لبنان، تمييزاً سلبياً ضدها بسبب الجنس». وأشارت سليمان إلى أن الإضاءة على سيدات مميزات، تخطين التوقعات، وواجهن تحدي النجاح والتفوق، في ظروف لم تكن بالضرورة داعمة ومشجعة لطموحاتهن وأحلامهن، يفترض أن تمثّل حافزاً للأجيال النسائية الطالعة على عدم الخوف والتردد والانكفاء». وأعلن في نهاية الحفل عن إطلاق قاعدة البيانات الإلكترونية لنساء لبنانيات بارزات تحت عنوان:
«Who is She in Lebanon».