البقاع الشمالي ــ رامي بليبل

أُلقي القبض على سهيل ح. أحد المشتبه بهما بقتل الراعي سعد الله ضاهر في بلدة القاع في البقاع الشمالي، وكان برفقته المدعو أحمد ح. وذلك بعد عملية دهم نفّذها الجيش للمكان الذي لجأ إليه سهيل في بلدة عرسال، فيما بقي شقيقه هيثم ـــــ المشتبه به أيضاً بالمشاركة في الجريمة ـــــ متوارياً عن الأنظار.
كان رجال استخبارات الجيش اللبناني قد حددوا مكان اختباء سهيل بعدما توافرت جملة من المعلومات، عملت على جمعها دوريات الجيش التي مشطت قرى البقاع الشمالي وبلداته ليلاً ونهاراً، منذ وقوع الجريمة ليل الجمعة ـــــ السبت الماضي.
النائب مروان فارس، وهو ابن بلدة القاع، قال لـ«الأخبار» إن وفداً كبيراً من أبناء القاع يضمّه أيضاً سيزور قائد الجيش جان قهوجي يوم الخميس المقبل للبحث في تفاصيل هذه الحادثة وغيرها من الحوادث الأمنية، التي شهدتها البلدة منذ فترة.
بعد شيوع نبأ القبض على سهيل ح، ساد جو من الارتياح في القاع، وشدّد الأهالي على ضرورة القبض على المشتبه به الثاني في هذه الجريمة، ونزع عدد من شبان البلدة اللافتات والبيانات التي كانوا قد رفعوها إبان الاعتصامات التي نفّذوها بعد مقتل الراعي ضاهر.
من جهة ثانية، صدر عن قيادة الجيش مديرية التوجية بيان جاء فيه أن «قوى الجيش تمكّنت منتصف ليل 8/9/3/2010، من توقيف المتهم الأساسي في الجريمة المدعو سهيل ح. وبرفقته المدعو أحمد ح. وذلك بعد دهم المكان الذي لجأ إليه في بلدة عرسال. وقد بوشر التحقيق مع الموقوفَين فيما يستمر العمل لتوقيف شخص ثالث على صلة بالجريمة».