محمد محسن

قلما يمر صباح من دونها. يمكن إهمال نشرة الأخبار الصباحية، ويمكن ترك أمور عديدة. لكن بالنسبة إلى كثيرين، فإن فنجان القهوة الصباحي يعتبر من المسلمّات. على لوائح جمهور البن، لا فرق بين غني وفقير. عند العرب، يرتبط البن بالضيافة والكرامة. قصة البن ليست زوبعة في فنجان. ففي الفنجان، مهما كان حجمه، البن أقوى من الرياح. في غياب الإحصاءات المؤكدة، لا يضر القول بأن القهوة هي المشروب الأكثر استهلاكاً في العالم، بعد الماء طبعاً. تتشابه شجرة البن مع شجرة الزيتون، على مستوى الشكل والمحصول وطريقة القطاف. فلحبوبها الحمراء أحجام تتساوى مع أحجام الزيتون. أما قطافها فيدوي.
اكتشف البن قديماً في البلاد العربية وتحديداً في اليمن. لمس العرب قدرة هذه الثمار على التنبيه، كما استعملوه في تضميد الجروح. وبسرعة تشبه سرعة الفتوحات السياسية، انتشرت القهوة في بلدان أوروبا، ووصلت إلى أميركا الجنوبية، واليوم تخصص دول آسيوية كثيرة مزارع خاصة بالبن. ولا يعني تشابه الحبوب في الشكل والحجم وجود تشابه على مستوى الطعم. هكذا، ستحتاج إلى خبير ليشرح لك تفاوت الطعم والكثافة والحموضة والمرارة. لنبيل معتوق ثلاثون سنة في العمل مع البن وأنواعه. يستعين بخبرته ليشير إلى تفاصيل هامة لا يلحظها إلا العاملون في بيع البن. مثلاً، التربة مؤثرة في الطعم أساساً. زد على ذلك، أن من حبوب البن ما هو خفيف الكثافة ويزرع في البرازيل وكولومبيا وفيتنام ويسمى بالـ«روبيستا». أما الـ«الأرابيكانا» فهي من أجود أنواع البن لجهة الكثافة عند الطحن والغلي والتذوق وتتميز بـ«قشوتها». يكثر هذا النوع في اليمن وكولومبيا والبرازيل أيضاً. قبل أن تشحن شوالات البن ذات اللون البنّي (60 كيلوغراماً في كل شوال)، تكون الحبوب المقطوفة قد توزعت تبعاً بحجمها. تتنوع الأحجام من 14 ملم إلى 20 ملم. كلما ارتفع مستوى الحرارة ومدة التحميص، تزداد الحموضة في القهوة المطحونة. الأسعار كما السلعة، عالمية. البن بمثابة ذهب أسود لبعض الدول، كما هي حال النفط. في بورصة البن، ترتفع الأسعار وتنخفض. مثلاً، تؤثر العواصف والبرد سلباً على السعر إذ «يتأذى محصول البن في العالم» بحسب معتوق. أما عن الفارق بين البن المعلب والطازج فهو ليس كبيراً. طبعاً، البن المطحون طازج وتفوح رائحته أينما وجد، هو أفضل بنظر البائعين، لكن هذا لا يمس بسمعة المعلب، وخصوصاً أنه يؤمن حاجات كثيرين إلى الكافيين وهم في عملهم أو في أسفارهم. أما الأسعار، فهي تتراوح من 15 ألفاً للبن الخفيف إلى 18 ألفاً للبن العدني. أما النوعيات الرديئة، فقد تصل أسعارها إلى 8 آلاف ليرة للكيلو الواحد.