صدر عن قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه بيان لفت إلى أن مواطنين لا يزالون يمارسون هواية الصيد جنوبي الليطاني، الأمر الذي يعرّضهم للملاحقة القانونية.

لفت البيان إلى أن خصوصية بقعة العمليات جنوبي الليطاني والتدابير التي اتخذها الجيش تنفيذاً للقرار 1701، والقاضية بخلوّ المنطقة من أي وجود مسلح باستثناء القوى العسكرية والامنية اللبنانية وقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، تفرض التشدّد في منع الصيد قرب المراكز العسكرية وعلى امتداد الخط الأزرق.