سبّب اصطدام شاحنة في الطريق الدولية عند المنطقة الفاصلة بين بحمدون وصوفر أمس زحمة سير خانقة، ولم يؤدِّ الحادث إلى أي أضرار جسدية، وقد عملت القوى الأمنية على تحويل السير باتجاه بلدة شانيه نزولاً نحو ساحة بحمدون. وأول من أمس، انقلبت شاحنة محمّلة حليباً في مدينة عاليه، على طريق بيروت ـــــ دمشق الدولية، ما أدى إلى انقطاع الطريق باتجاه بيروت، ولم يؤدّ الحادث إلى إصابات خطرة، ما عدا جروحاً طفيفة أصابت السائق. واستمرت أزمة السير الخانقة التي سببها الحادث حتى ساعات متأخرة من الليل. ومن الروايات التي نقلها شهود على الحادث أن السائق فقد السيطرة على الشاحنة بعدما استعمل المكابح لفترة طويلة في طريقه نزولاً، ما أدى إلى عطل فني فيها، فعمل على الالتفاف باتجاه الحائط المقام وسط الطريق، ما أدى إلى انقلاب الشاحنة.

عملت القوى الأمنية على معالجة الأمر وتحويل السير باتجاه داخل عاليه، ما سبّب أيضاً زحمة خانقة داخل أزقّة البلدة وطرقاتها. وشهدت القرى المحيطة بخط الشام زحمة سير كبيرة، منها سوق الغرب، القماطية، بسوس وحمانا، والقريّة، وقبيع، وشويت، والعبادية، وعاريا. وبقيت طوابير السيارات شبه متوقفة لساعات طويلة، وخاصةً أن الطريق الدولية تشهد زحمة خانقة أيام الأحد.
(الأخبار)