رعت أمس قيادة حزب الله في منطقة البقاع مصالحة عائلية بين

أفراد من آل حميّة في بلدة طاريا، بحضور مسؤول القسم الثقافي في البقاع السيد فيصل شكر وممثلين عن القيادات الأمنية والعسكرية ووجهاء ومصلحين أسهموا في إصلاح ذات البين. وبعد إجراء
مراسم المصالحة والتسامح والمصافحة بين الأفرقاء كافة، ألقى شكر كلمة دعا فيها الجميع إلى الوحدة والتماسك ونبذ الفتن «لأنّ من عوامل قوتنا وحدتنا وتماسكنا»