بتر ساق شاب من حولا بانفجار قنبلة عنقودية


حولا ــ داني الأمين
أدى انفجار قنبلة عنقودية من مخلّفات حرب تموز إلى بتر الساق اليسرى للمواطن محمود حسين الحاج (17 عاماً) في منطقة وادي الاصطبل في خراج بلدة حولا. وفي التفاصيل أنه أثناء جمع الحاج الحطب من غابة وادي الأصطبل الملاصق لوادي السلوقي، انفجرت فيه قنبلة عنقودية فأصيب بجروح بليغة في رجله وبقيّة أنحاء جسمه، فنقل على الفور إلى مستشفى ميس الجبل الحكومي، وقد عاينه الجهاز الطبّي في المستشفى، واضطرّ إلى بتر رجله اليسرى نظراً لإصابته. يذكر أن الحادث هو الثالث من نوعه في المنطقة نفسها، وقد استشهد جرّاء انفجار قنبلة عنقودية المواطن فؤاد غنوي منذ عدّة أشهر. ورغم ذلك لم تعمل الجهات المعنيّة على تنظيف الوادي من القنابل العنقودية، أو على الأقل منع المواطنين من الاقتراب.

سفينة مشبوهة ضمن تمرين لبناني ـ إيطالي

الناقورة ــ الأخبار
ضمن التمرين البرمائي العسكري المشترَك الذي انتهى ظهر أمس في الناقورة، انتظر عدد من جنود الجيش اللبناني زملاءهم الإيطاليين لإنجاز عملية إنزالهم وصعودهم على متن سفينة تهريب مشبوهة في المياه الإقليمية اللبنانية. الجنود الإيطاليون هبطوا على متن البارجة «سان ماركو» بالمروحيات، وأنزلوا آلياتهم للقبض على المهرّبين، ثم عادوا إلى الشاطئ بزوارق حربية تابعة للبحرية الإيطالية. وقد واكبتهم من عرض البحر زوارق مطاطية تابعة لوحدات من القوات البحرية وفوج مغاوير البحر في الجيش اللبناني. وكان في استقبالهم عند الشاطئ وحدات من لواء المشاة السادس قامت بإنزال لتأمين خروجهم من البحر. ومثّل تمرين الإنزال ذروة مراحل مناورة استمرت لأربعة أيام شملت مسحاً بحرياً للشاطئ، وقد أشرف عليه القائد العام لقوات اليونيفيل اللواء كلاوديو غراتسيانو وقائد منطقة الجنوب العميد الركن مارون خريش ممثلاً قائد الجيش.
إشارة إلى أن التمرين البرمائي الذي نُفّذ مثيله في شهر آذار الفائت في الناقورة، هو جزء من التمارين المشتركة الدورية التي ينص عليها القرار 1701 بهدف «اختبار إجراءات القيادة والسيطرة وتدريب قوات الطرفين والتحقق من كل الوسائل والمرافق المستخدمة في العمليات البرمائية الأساسية»، كما ورد في بيان اليونيفيل.

مهلة أخيرة لدفع مستحقات متعاقدي التعليم المهني

أصدرت اللجنة العليا للأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني الرسمي بياناً أمس، تناولت فيه موضوع التأخر في دفع مستحقاتهم عن العام الدراسي 2008/2009. واستغربت اللجنة في بيانها طريقة التعاطي «اللامبالي من المسؤولين في وزارة التربية ومديرية التعليم المهني والتقني ووعود دفع المستحقات الكثيرة». وأعطت اللجنة في بيانها مهلة أخيرة لدفع المستحقات تنتهي آخر الشهر الجاري «وإلا فسوف تضطر إلى تصعيد تحركها ومواقفها».

تأهيل مستشفى الفنار النفسي بتمويل إيطالي

أطلقت مديرة مستشفى الفنار النفسي سمر لبان وسفير إيطاليا غبريال كيكيا أمس مشروع «إعادة تأهيل ودعم المستشفى». وقد أوضح كيكيا خلال مؤتمر صحافي عُقد في المستشفى أن المشروع الذي تبلغ قيمته الإجمالية 470 ألف يورو، المموّل من مكتب التعاون التابع للسفارة الإيطالية في بيروت في إطار برنامج الطوارئ (روس)، يهدف إلى «توفير الظروف الصحية الأساسية والقدرات الاستشفائية لمركز الفنار النفسي. ويرمي خصوصاً إلى إعادة هيكلة المستشفى من خلال بناء الخدمات الصحية».

توفير التعليم لذوي الحاجات الخاصة

عُقد أمس في وزارة التربية والتعليم العالي اجتماع لمتابعة موضوع توفير التعليم لذوي الحاجات الخاصة. ورأت الوزيرة بهية الحريري، التي ترأست الاجتماع، أنه يجب «إعداد الأساتذة وتدريب المديرين في كلية التربية». وشدّدت على أهمية التحرك المسؤول لمعالجة موضوع التسرّب المدرسي، لافتة إلى أنه يزداد «في غياب استراتيجية وطنية توضع للحدّ منه».