اعتصامات في المخيّمات لدعم قضيّة البارد


اعتصم أبناء المخيمات الفلسطينية في لبنان، بعد «صلاة الجمعة» أمس، تضامناً مع سكان مخيم نهر البارد. خرج المصلّون في مخيّمي شاتيلا وبرج البراجنة إلى الشوارع للتنديد بقرار مجلس شورى الدولة بتأخير إعمار بيوت النازحين في البارد. وقد ألقيت كلمات للمناسبة، طالبت بالإسراع بإعادة إعمار مخيم نهر البارد. ففي شاتيلا، أكد ممثل منظمة التحرير الفلسطينية أبو سامر «أن على الدولة اللبنانية الإسراع بالعمل من أجل إنهاء أزمة 40 ألف نازح عن المخيم»، معتبراً أن «أي تراجع بإنهاء هذا الملف يشكّل مساساً بالعلاقات اللبنانية ـــــ الفلسطينية». في السياق ذاته، نفذت المنظمات الديموقراطية الفلسطينية في منطقة البقاع الأوسط، أمس، اعتصاماً تضامنياً مع أهالي البارد، أمام المركز الثقافي الفلسطيني في بلدة سعدنايل. ورفع المعتصمون مذكرة إلى المدير العام للأونروا في لبنان سلفاتوري لومباردي أكدوا فيها ضرورة إنهاء «الملف المأسوي لمخيّم نهر البارد من خلال إعادة إعماره وعودة النازحين منه إليه». وأصرّت المذكرة على إعمار المخيم سريعاً بسبب «الأهمية السياسية التي تمثلها المخيمات الفلسطينية في لبنان، كأحدى ركائز حق العودة». وشدّد المعتصمون على ضرورة أن تقوم الأونروا بدورها «لأنها إحدى المرجعيات الرئيسية للاجئين الفلسطينيين».

المطالبة بتنظيف الحقول من القنابل العنقودية

دعا أعضاء نادي «التحرر» في كفررمان المعنيين إلى استكمال حملات تنظيف الحقول الزراعية من الألغام والقنابل العنقودية الإسرائيلية. وكان المجتمعون قد عقدوا اجتماعاً طارئاً أمس للبحث في مشكلة القنابل العنقودية التي تشكل هاجساً للمزارعين خلال قيامهم بأعمالهم الزراعية. وقد أثنى المجتمعون على دور الجيش وفريق ماغ في تنظيف محيط المنازل والحقول والطرق وبعض المساحات في سهل الميذنة.

متعاقدو التعليم الأساسي:
لا إلغاء للمباراة المحصورة


شددت اللجنة العليا للمدرسين المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي، في بيانٍ أصدرته أمس، على «عدم وجود نية لدى المعنيين لإلغاء المباراة المحصورة بالمدرسين تحت أي ظرف كان»، آملة «من جميع المدرسين عدم التأثر بالشائعات التي يجري بثّها في أوساطهم حول مؤامرات وتدخلات تهدف إلى تصفيتهم». كذلك، أشارت اللجنة إلى أن «إنجاز المباراة المحصورة بالمدرسين خطوة مهمة ونوعية على صعيد النهوض بالمدرسة الرسمية». ولفتت إلى «أن المقررات المطلوبة للمباراة تشمل الكتب المدرسية المعتمدة لكل مادة ومرحلة اختار المتعاقد التقدم إليها فقط». وأعلنت اللجنة «أن المدرسين الناجحين في المباراة الذين سيزيدون على العدد المحدد المرفق بالقانون، سيطالب بتثبيتهم وفقاً للحاجة الكاملة لوزارة التربية للاختصاصات المختلفة للعام الدراسي المقبل، وخصوصاً أن هناك وعداً واضحاً من وزيرة التربية بهية الحريري بهذا الصدد».

الأونروا تواصل عملها في البارد

أعلنت وكالة الأونروا أن «بعض أعمال إعادة الإعمار في الجزء القديم من مخيم البارد لا تزال مستمرة، ومنها توثيق الآثار الذي يجري وضع اللمسات الأخيرة له، وعمليات إزالة الألغام والأنقاض التي أصبحت في المراحل النهائية لها في الرزمتين الثالثة والرابعة، والمنطقة صفر المحاذية للرزمة الأولى». ولفت بيان الأونروا، أمس، إلى أنه «تمت إزالة ما يزيد على 95% من الأنقاض من مخيم نهر البارد، وأكثر من 10.650 قذيفة غير منفجرة، تم العثور عليها في أرجاء المخيم، وخصوصاً في الرزمتين الثانية والثالثة». وأشارت الأونروا إلى أن «الفريق الاستشاري لديها يواصل عمله في مراجعة التصاميم التفصيلية للرزم، حيث انتهى من الرزمة الأولى، وحالياً يعمل على مراجعة تصاميم الرزمة الثانية»، مشيرة إلى أنه لا تزال وحدة التصاميم في الأونروا تتابع عملها وتواصلها مع الأهالي لإعداد تصاميم منازلهم، وأن مجموعة قليلة من عائلات الرزمة الأولى لم تعط موافقتها النهائية على تصاميم منازلها بعد، فيما تصميم الرزمة الرابعة بمشاركة الأهالي لا يزال جارياً».
(الأخبار)