توقيف «رجل الأعمال» الافتراضي


أصدرت شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي، بياناً أمس، أعلنت فيه توقيف مشتبه فيه بارتكاب عدة عمليات سرقة بطريقة احتيالية، وذلك على أثر عدة شكاوى مقدمة من قبل أصحاب شركات، أكدوا وقوعهم ضحايا لعمليات احتيال متشابهة. ووفقاً للبيان، فإن القبض على المشتبه فيه، جاء نتيجة المتابعة والرصد وبناءً على إشارة القضاء المختص، وتمكنت مفرزة بعبدا القضائية من تحديد مكان وجود المتهم وتوقيفه، وتبيّن أنه ن. ح. (32 عاماً) لبناني، وهو من أصحاب السوابق وتوجد بحقه عدة مذكرات وأحكام عدلية بجرائم سلب وسرقة. وبالتحقيق معه، اعترف بارتكابه العديد من عمليات السرقة من شركات بواسطة اسم مستعار وإيهام أصحابها أنه بصدد إنشاء شركة ويريد أن يشتري منهم تجهيزات عبارة عن حواسيب محمولة، تلفزيونات، أسلحة صيد، أدوات إلكترونية، وغيرها ويطلب منهم توضيبها ونقلها إلى مكان معين ثم يقوم خلسة بنقلها وتغيير مكانها ويتوارى عن الأنظار، كما تم ضبط مجموعة كبيرة من المسروقات. وطلبت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، في بيانها، من المواطنين الذين وقعوا ضحية أعماله وتعرفوا عليه، الحضور إلى مركز المفرزة المذكورة الكائن في سرايا بعبدا خلف قصر عدل بعبدا، أو الاتصال على أحد الرقمين: ـ 921115/ 05 ـ 922173/05 تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

شطب جسده بالبورسلان

ذكرت تقارير أمنية، أن السجين فادي ع. س. (32 عاماً)، المحكوم بجرم مخدرات وحيازة أمتعة عسكرية، وشراء مسروق، ونقل سلاح حربي غير مرخص، وإطلاق نار في مكان مأهول، قام بتشطيب جسده داخل سجن عاليه، بواسطة قطعة بورسلان، اقتلعها من حمام الغرفة.

راهبة تنتحر بسلاح صيد

نقلت تقارير أمنية، أن إحدى الراهبات في دير في منطقة الشمال، تبلغ من العمر خمسة وخمسين عاماً، أطلقت النار على نفسها، داخل الدير، بواسطة سلاح صيد، وقد نقلت إلى أحد المستشفيات، حيث ما لبثت أن فارقت الحياة.

حفرة الاحتجاج تبتلع مواطناً في حلبا

نقلت «الوكالة الوطنية للإعلام» أمس، أن الشاب ربيع ضرغام (32 عاماً) من بلدة هيتلا ـــــ عكار، توفي إثر اصطدام سيارته بشاحنة نقل في محلة البحصة على طريق عام الحصنية ـــــ حلبا، وذلك بعد توقّفها المفاجئ عند خندق حفره الأهالي، في وسط الطريق مساء أول من أمس احتجاجاً، بعد حادث سير أودى بأحد الأطفال من آل الضناوي. وذكرت الوكالة الوطنية أن الضحية هو ابن مختار بلدة هيتلا، وكان قد مضى على زواجه 15 يوماً فقط.

سلب دراجة نارية بقوة السلاح

أوردت تقارير أمنية، أمس، أن ثلاثة مسلحين مجهولين، اعترضوا المواطن أحمد. ك. الذي كان على متن دراجة نارية، في منطقة فرن الشباك، شارع سامي الصلح، وشهر أحدهم مسدساً حربياً في وجهه، وأجبره على ترك دراجته، قبل أن يستقلها أحد المسلحين ويفر بها في اتجاه الطيونة، فيما دفع به الآخران إلى المقعد الخلفي لسيارة داتسون كان يستقلّها السالبون، وخطفاه بقوة السلاح، وذهبا به إلى منطقة نهر الكلب حيث تركاه في طريق فرعية هناك. وادّعى ك. على السالبين في مخفر فرن الشباك وأعطى مواصفاتهم والسيارة المستعملة ومواصفات دراجته المسلوبة. وبدأت القوى الأمنية البحث عنهم بناءً على إشارة القضاء المختص.

مواطنة تبحث عن والدها

ادّعت المواطنة برناديت إبراهيم مغيوي (46 عاماً)، أمام مخفر القبيات في الشمال، أن والدها إبراهيم غادر منزله في القبيات عند التاسعة من صباح الأربعاء الفائت، ولم يعد، أو يعثر أحد على أثر له. وقد أعطت المدعية صوراً لوالدها وملابسه، فيما بدأت القوى الأمنية البحث عنه بناءً على إشارة النيابة العامة.

محاولة سلب فاشلة في خلدة

أثناء انتقال المواطن محمد س. أ. (38 عاماً)، في سيارته من نوع بي أم دبليو كحلية اللون، في منطقة خلدة أمس، اعترضته سيارة من نوع شيروكي رباعية الدفع، كحلية اللون هي الأخرى، لكن من دون لوحات، ومزودة بزجاج داكن، وحاول من في داخلها إنزاله من سيارته، لكنه نجح في الإفلات منهم، ما دفع أحد السالبين لإطلاق النار في اتجاه سيارته، فأصيب زجاجها الخلفي واختفى المسلحون. وادعى المواطن أ. على مجهولين، كما أعطى مواصفات السيارة التي اعترضته.
(الأخبار)