مسيرة الوفاء لشهداء صبرا وشاتيلا اليوم


يشارك وفد جمعية “كي لا ننسى صبرا وشاتيلا” والفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية وبلدية الغبيري في مسيرة الوفاء لشهداء المجزرة، التي تنطلق عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم، من أمام السفارة الكويتية، على أن تُختتم أمام مدافن الشهداء في شاتيلا. يُذكر أن التجمع يبدأ العاشرة صباحاً أمام المركز الثقافي التربوي لبلدية الغبيري. من جهة أخرى، أصدرت منظمة ثابت كتيّباً باللغتين العربية والإنكليزية وثّقت فيه أسماء نحو 654 شهيداً سقطوا في المجزرة، إضافةً إلى أسماء مجموعة من المفقودين من جنسيات مختلفة. وسيصار إلى توزيع الكتيّب على أعضاء الوفود الدولية، ضمن حملة “كي لا ننسى مجزرة صبرا وشاتيلا” في اعتصام اليوم.

... وإحياء يوم القدس في المخيمات

تنظّم لجنة دعم المقاومة في فلسطين سلسلة أنشطة لإحياء يوم القدس في المخيمات الفلسطينية. فصباح اليوم، تنطلق أربع مسيرات بعد صلاة الجمعة من مخيمات الجليل في بعلبك، والبدّاوي في الشمال، وبرج الشمالي في صور، وبرج البراجنة في بيروت. وكانت اللجنة قد أحيت أمس المناسبة في احتفال أقيم في قاعة الرسالة الإجتماعية في عاليه حضره حشد سياسي وشعبي.

إلزامية انضمام «الرسمية» إلى الشبكات المدرسية

أطلعت وزيرة التربية والتعليم العالي بهية الحريري منسّقي شبكات المدارس في المناطق اللبنانية على “نتائج تعاون الوزارة مع وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية لمواجهة فيروس “إي إتش1 إن1”، بالتعاون بين التلامذة والأساتذة والأهالي والمجتمع المدرسي كله”. وكان اللقاء فرصة لتُعلم الحريري المنسّقين بصدور “قرار إلزامية انضمام كل مدارس لبنان إلى الشبكات المنتشرة على الأراضي اللبنانية”، مشيرةً إلى أنّ “من الضروري التنسيق في ما بين هذه الشبكات لوضع روزنامة عمل”. كذلك أشارت الحريري إلى “أن الوزارة في صدد طباعة أجندة تربوية للطلاب مموّلة من المملكة العربية السعودية، كما سيطبّق نظام إدارة المعلومات التربوبة في كل المدارس، وسيكون لكل تلميذ رقم وطني يرافقه حتى الثانوية العامة، ويساعدنا على ضبط الشهادات المزوّرة”.
وكانت الحريري قد أزاحت الستار أمس عن لوحة تسمية مجمع الحدث الجامعي باسم “مدينة رفيق الحريري الجامعية”، ولوحة أخرى تضم أسماء الكليّات والمباني الملحقة بالجامعة. وللمناسبة، وجّهت “نداءً إلى كلّ القوى القادرة في لبنان اقتصادياً وسياسياً وإنمائياً لتجعل من دعم الجامعة اللبنانية مادياً وأكاديمياً وتقنياً وعلمياً هدفاً أساسياً لها في عملها”.

استئصال المرارة بالمنظار عبر ثقب واحد للمرة الأولى

أعلن مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيان وُزّع أمس أنه “أُجريت للمرة الأولى في المستشفى عملية جراحية لاستئصال المرارة بالمنظار عبر ثقب واحد في الصرّة”. وقد أجرى هذه التقنية، المتعارف عليها عالمياً باسم “SILS”، الدكتور أنطوان كاشي، الاختصاصي في الجراحة العامة وجراحة البدانة، الذي قال “إن هذه التقنية الجديدة في جراحة المنظار في لبنان، وربما في محيطنا العربي، تجري للمرة الأولى في مستشفى رفيق الحريري الجامعي على يد جرّاحين لبنانيين”، مشيراً إلى أنه “في الأشهر القليلة السابقة استُقدم فريق طبي فرنسي، ومن ثم آخر بلجيكي للقيام بمثل هذه الجراحة في لبنان، وأن مبدأ هذه التقنية يقوم على إدخال المعدّات الجراحية كلها في ثقب واحد عبر الصرّة، يراوح طوله بين 1,5 إلى 2,5 سم”.