قتيل وجرحى بتدهور باص سوري في المصنع


نقل قتيل ونحو 15 جريحاً إلى مستشفيات سوريا والبقاع الأوسط، على أثر تدهور حافلة تحمل لوحة سورية، حوالي الساعة العاشرة ليلاً، على أحد المنعطفات قبل وصولها إلى نقطة المصنع الحدودية.
فور وقوع الحادث، حضرت إلى المكان عناصر من قوى الأمن الداخلي وسيارات إسعاف من الصليب الأحمر اللبناني والدفاع المدني وعدد من السيارات المدنية، وعملت جميعها على نقل الجرحى إلى مستشفيات المنطقة وإلى الداخل السوري. وأوضح مصدر أمني لـ«الأخبار» أن الحافلة التي كانت تقلّ نحو 40 راكباً، انحرفت عن الطريق العام واستقرت في واد قريب من نقطة المصنع، لأسباب لا تزال مجهولة. ولفت المصدر إلى أنه لم يُتعرّف إلى هوية القتلى والجرحى، نظراً إلى أولوية تأمين نقل المصابين إلى المراكز الصحية والعمل على سحب الحافلة من المكان بواسطة رافعة استحضرت لهذه الغاية، قبل المباشرة في إجراء التحقيقات اللازمة في وقت لاحق.

اعتداء على معهد شهداء الخيام

دخل صباح أمس خمسة مسلّحين مقنّعين إلى معهد شهداء الخيام الفني، التابع للمديرية العامة للتعليم المهني والتقني في منطقة مرجعيون، وتعرّضوا لمديره زهير عبد المنعم طرابلسي بالضرب، ما أدّى إلى إصابته بجروح بالغة. كما تعرّض المسلّحون بالضرب لحارس المهنية بسام حسن عكر، فأغمي عليه. وغادروا بعد ذلك من دون معرفة الأسباب.
نُقل طرابلسي إلى مستشفى حمود في صيدا لتلقّي العلاج، حيث أُجريت له الإسعافات اللازمة، وأُخضع لعملية جراحية جراء إصابته بجرح بالغ في وجهه. ادّعى طرابلسي لدى قوى الأمن الداخلي على مجهولين بالاعتداء عليه، وانتهاك حرمة المعهد، فيما فتحت القوى الأمنية تحقيقاً في الحادث.