توقيف شخص لحيازته عملة مزيفة وأقراصاً مهدّئة


أوقفت دورية تابعة لفرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي، المواطن جورج م. (30 عاماً) وذلك حسب أقواله لكونه لا يحمل أي أوراق ثبوتية، ولأنها ضبطت معه أموالاً مزيفة، وأقراصاً مهدّئة للأعصاب من نوع Xanax، وسلّمته مع المضبوطات إلى فصيلة جسر بيروت، لإجراء المقتضى القانوني بحقه.

«سقوط» عاملة مدغشقرية من الطابق الثالث

ادعت المواطنة تالين ك. (33 عاماً)، أمام مخفر بكفيا، أن العاملة المدغشقرية التي تعمل لديها، فلوريا تانتولي (24 عاماً)، سقطت من شرفة منزلها في الطابق الثالث، على إحدى السيارات المتوقفة، كما ذكرت أن العاملة نقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج، وأن وضعها الصحي مستقر.

مواطنة تشتم شرطي سير في بيروت وتصدمه

ذكرت تقارير أمنية أنه أثناء تنظيم أحد المجندين في مفرزة سير بيروت الأولى، محضر مخالفة وقوف مزدوج، بحق سيارة من نوع هوندا سيفيك، في منطقة المصيطبة ـــــ نزلة السفارة الروسية، شتمته صاحبة السيارة زينة ن. (28 عاماً)، وتهجّمت عليه، كما أنّها صدمته بسيارتها، من دون أن يصاب بأذى. وقد أُوقفت زينة المذكورة، وأودعت فصيلة الرملة البيضاء لإجراء المقتضى القانوني بحقّها.

توقيف مشتبه فيه بسرقة أسلاك كهربائية

أوقفت القوى الأمنية المواطن حسن ب. (30 عاماً) للاشتباه فيه بسرقة أسلاك كهربائية من الشركة التي يعمل فيها، وبيعها في إحدى المناطق الشعبية، كما أوقفت القاصر ح.ت. (16 عاماً) الذي كان برفقته، وضبطت بحوزة المشتبه فيه دراجتين ناريتين من دون لوحات.

عراك داخل السجن المركزي في رومية

نقلت تقارير أمنية، حدوث عراك في السجن المركزيّ يوم السبت الفائت، بين أحد الضباط في قوى الأمن الداخلي من جهة، والسجين م.ط. من جهة أخرى، خلال عودة الأخير من مركز رومية الطبي، حيث كان يخضع لجلسة علاج فيزيائي. وجاء في التقارير أن الضابط سأله عن اسمه، فرفض السجين إجابته واستهزأ به، كما وجّه كلاماً بذيئاً إلى الضابط وإلى أحد معاونيه، إضافةً إلى بعض السجناء الآخرين. وتطوّر الأمر إلى تشابك بالأيدي بين م.ط. وبعض السجناء، ما أدى إلى وقوع الأول على الأرض، وإصابته ببعض الرضوض، فنقل مجدداً إلى مركز رومية، ثم أعيد إلى مبنى الموقوفين (ب)، في السجن، برفقة أحد السجناء. وبعدما علم سجناء جناح الإرهاب بالحادثة، حاولوا التمرد داخل الطابق الثالث، لكن جرت السيطرة على الوضع بعد تدخل آمر السجن.

رد طلب استرداد مذكرة توقيف عيد

أكّدت وكيلة الإعلامية غادة عيد، المحامية مايا حبلي، أنّ موكّلتها لن تمثل أمام القضاء قبل استرداد مذكّرة التوقيف، مشيرةً إلى أنهم تقدّموا بطلب استرداد المذكرة متعهّدين مثول عيد أمام قاضي التحقيق، إلا أنّه جرى ردّ طلب الاسترداد لأسباب مجهولة. وتحدّثت حبلي عن «تجاوز قانوني حصل عندما جرى استرداد مذكرة الإحضار بعد يومين من مخفر الرملة البيضاء بأمر من المدّعي العام، قبل أن تبلّغ عيد أمر الإحضار». ونفى مسؤول قضائي رفيع لـ«الأخبار» وجود أي خطأ في الآلية القانونية التي اعتُمدت لتوقيف غادة عيد، مشيراً إلى أنّ الملف تجري متابعته قضائياً. كذلك فعل مسؤول أمني، حيث نفى احتمال الخطأ و«نظرية المؤامرة» التي سوّقتها عيد، فلفت إلى أنه روعيت كل الأصول القانونية، حيث جرى تبليغ عيد، عبر زوجها الذي تبلّغ موعد الجلسة، وعندما لم تتجاوب، أُصدرت مذكرة الإحضار، التي تلتها مذكرة التوقيف الغيابية، بحق عيد.

جريحان في حادث سير في الجنوب

انزلقت سيارة المواطن خ.ش. (30 عاماً)، أمس، على طريق بلدة معروب ـــــ الجنوب، ما أدّى إلى إصابة السائق ومعه ع.س. (60 عاماً) بجروح وكسور بالغة، بعد انقلاب السيارة وتحطمها. نقل الجريحان على الأثر إلى أحد مستشفيات المنطقة للمعالجة. وأفادت وكالات الأنباء أن السائق الجريح أكد أن الانزلاق حصل بسبب وجود «بحص»، إضافة إلى وجود «ريغارات» مرتفعة في وسط الطريق.



تخصّص «الأخبار» زاوية لشكاوى القرّاء ورسائلهم ذات الطابع القانوني، يرجى إرسالها إلى البريد الإلكتروني: [email protected]