لنركض من أجل نظافة الليطاني


زحلة ــ فيصل طعمة
ينطلق صباح غدٍ الخميس ماراتون «لنركض من أجل نظافة الليطاني»، الذي تنظّمه جمعية الرؤيا للتنمية والتأهيل والرعاية المتخصّصة بشؤون المعوّقين ومصابي الألغام، بالتعاون مع الجمعية الأميركية للتنمية. وينقسم الماراتون إلى قسمين: فئة ما دون السبعة عشر عاماً وفئة الشباب. تنطلق الفئة الأولى من تقاطع بلدة كامد اللوز ـــــ جب جنين إلى ساحة البلدية في كامد اللوز. أما المشاركون من الفئة الثانية، فينطلقون من تقاطع كامد اللوز باتجاه بلدتي لوسي وغزة، حيث ينتهي السباق. ويشير المنسّق العام للنشاط فايز ريدان إلى أن «الماراتون يتوخّى لفت انتباه أهالي المنطقة إلى المخاطر التي يتعرض لها مجرى نهر الليطاني والتلوث الكبير الحاصل فيه من جراء تحويل مياه الصرف الصحي بطريقة غير منتظمة». كذلك أكّد ريدان أنّه «لا بدّ من توعية الشباب على أهمية المحافظة على الموارد الطبيعية والحدّ من ظاهرة التلوث التي بدأت تقضي على كل أشكال الحياة في نهر الليطاني ومحيطه، إضافة إلى إيجاد السبل الملائمة لتنظيم شبكة الصرف الصحي للقرى المجاورة ومحطات تكرير المياه وتوفير الاعتمادات لكلّ هذا بالسرعة المطلوبة».

... وعجل يركض لكي لا يذهب رخيصاً

سبّب عجل مذعور كان معدّاً للذبح جراحاً لأربعة أشخاص بينهم طفلان في سوق العطارين في طرابلس قبل ظهر أمس. ونُقل الجرحى إلى المستشفيات القريبة من السوق، حيث عولجت جراحهم البسيطة والرضوض التي أصيبوا بها. وفي التفاصيل أن العجل أفلت من رباطه عند مدخل محلّ أحد الجزارين، واندفع في الحيّ الشعبي والضيّق، ما أثار حالة من الذعر والهلع بين المواطنين. وأثناء هروبه في الحيّ حطّم العجل ما صادفه من بسطات وعربات في طريقه، فاختلطت الخضار والفاكهة مع اللحوم والأسماك. وبعد تخريب محتويات المحال، توارى العجل عن الأنظار، ولا يزال البحث جارياً عنه إلى الآن.

تجمعات في المناطق للتضامن مع مصابي الألغام

نظمت جمعيتا المساعدات الشعبية النروجية وكشافة الرسالة الإسلامية، بمشاركة هيئات كشفية وبلدية واجتماعية وشبابية وعدد من مصابي الألغام، تجمعات عامة في عدد من ساحات الأقضية والبلدات في عددٍ من المناطق للتضامن مع ضحايا الألغام والقنابل العنقودية التي رماها الاحتلال الإسرائيلي بعد حرب تموز. وقد وزعت الجمعيات كتيبات عن الموضوع، ورفعت لافتات منددة باستخدام العدو الإسرائيلي للقنابل العنقودية. ودعت الكلمات التي أُلقيت في عددٍ من التجمعات إلى تصديق أصحاب القرار في لبنان لاتفاقية الذخائر العنقودية التي وقّعتها الحكومة اللبنانية في أوسلو وتنفيذ توصيات ورشة عمل لجنة حقوق الإنسان النيابية التي عقدت في تشرين الأول الماضي.

لجنة متابعة فلسطينية لتحسين خدمات الأونروا

ألّفت فصائل المقاومة واللجان الشعبية الفلسطينية في الشمال لجنة متابعة لاستكمال الجهود التي يبذلها الفلسطينيون لتحسين خدمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا». وقد كان آخر تلك الجهود التحرك الذي قام به فلسطينيو الشمال أول من أمس أمام المركزين الصحيَّين التابعين للأونروا في مخيمي البداوي والبارد (راجع عدد الأخبار 898). وكانت اللجان قد جالت على المستشفيات التخصصية في المنطقة لاستدراج عروض التعاقد، كذلك عُقدت اجتماعات مع مسؤولي الوكالة كان في نتيجتها التعهد بالتعاقد مع مستشفى بداية الأسبوع المقبل، إضافة إلى البحث عن مستشفى قريب لحديثي الولادة.

تدشين مبنى أُعيد إعماره في حارة حريك

دشّن نائب المدير العام لصندوق التنمية الكويتي هشام الوقيان مبنى في حارة حريك كانت قد أعادت بناءه مؤسسة وعد، بمساهمة من الصندوق. وأشار رئيس اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية محمد سعيد الخنسا إلى «أننا سنبدأ قريباً بمساعدة صندوق التنمية الكويتي بإعادة إعمار وترميم وبناء المدارس والمراكز الاجتماعية والصحية، إضافة إلى مركز الطوارئ والقاعة الرياضية المقفلة».