استعادة جواهر بقيمة 300 ألف دولار


أعلنت قوى الأمن الداخلي، في بيانٍ لها أمس، أن عناصر من مفرزة بيروت القضائية تمكّنوا من توقيف م. م. (33 عاماً)، للاشتباه فيه بسرقة معمل ومحل معدّ لبيع الجواهر في بيروت، كان يعمل فيه بصفة عامل (جلي جواهر). ورجحت التحقيقات أن يكون قد عمد إلى تعطيل آلة جلي المصاغ التي يعمل عليها بغية جمع أكبر كمية ممكنة من الذهب والألماس التي تسلّم إليه لتنظيفها، ومن ثمّ سرقتها متوارياً عن الأنظار، بالاشتراك مع ن. م. (28 عاماً) (العمل جارٍ لتوقيفه)، واشتبهت القوى الأمنية بتصريفه بعض المسروقات بالاشتراك مع كل من: ر. ي. (20 عاماً)، و. س. (32 عاماً)، ح. ن. (30 عاماً). ويشتبه بقيام م.. بسرقة كمية من الجواهر بقيمة 48 ألف دولار أميركي من محلٍ ثانٍ بطريقة احتيالية وعلى دفعتين، من خلال توقيع سندي دين لمصلحة مالك المحل، موهماً إياه بأنه سيسدّد قيمتهما فور بيعه الجواهر. ولفتت القوى الأمنية إلى استعادة كامل الجواهر المسروقة والتي قدّرت قيمتها بحوالى 300 ألف دولار أميركي ليتم تسليمها إلى أصحابها.

القبض على المشتبه فيه بإطلاق النار في القرعون

تمكّنت قوّة من الجيش اللبناني أمس من القبض على المشتبه فيه بإطلاق النار أثناء العراك الذي شهدته أول من أمس بلدة القرعون في البقاع الغربي، وسقط فيه الشاب حمزة الخرفان قتيلاً. وقد تعاونت فعّاليات المنطقة مع الجيش.

حرب يبحث بدائل عقوبة الإعدام

مثّل النائب بطرس حرب لبنان في المؤتمر المنعقد في مدريد عن «البدائل من عقوبة الإعدام»، وألقى محاضرة، فقال إن موضوع الإعدام في لبنان لم يُحسَم بعد، وإن «الرأي منقسم حوله، وأستطيع أن أؤكد أن أكثرية شعبنا لا تزال ضد إلغاء عقوبة الإعدام، وعندما أقول شعبنا أعني أيضاً المسؤولين بمن فيهم أعضاء السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية».