دانا بدران

في عام 2006، أطلقت الجامعة اليسوعية، تحت اسم «عملية اليوم السابع»، مشروعاً من شأنه تقديم المساعدة إلى أهالي الجنوب المتضررين من حرب تموز. ومنذ ذلك الحين، أصبح المشروع يتكرر كل عام تحت شعار مختلف، ساعياً إلى تشجيع أكبر عدد ممكن من الطلاب والأساتذة والعاملين في الجامعة على التطوع والمشاركة، بهدف تعزيز دورهم في مجال المواطنية. هذه السنة، اهتمت خلية الصحة والتطوير البشري بتنظيم المشروع تحت شعار: «صحتك بتهمنا». يهدف النشاط إلى توعية المجتمع اللبناني إلى المشاكل الصحية التي قد يتعرض لها، وإلى كيفية الوقاية منها، عبر تنظيم يوم صحي طويل في حديقة جل الديب، مفتوح للجميع. تشارك في التجمع كليات الطب، الصيدلة، التمريض، طب الأسنان، تقويم النطق، وغيرها من الكليات التي تعنى بالصحة، على مدى يومي الجمعة والسبت. خلالهما، يستقبل الطلاب الأهالي والأطفال وجميع الأشخاص المهتمين بمعرفة المزيد عن المواضيع الصحية. وقد لوحظت مشاركة واسعة من الطلاب الذين لم يتردّدوا في تكريس نهاية الأسبوع لنشاط يدخل في إطار مهنتهم المستقبلية، ويقرّبهم أكثر من مجال العمل الذي اختاروه، ساعدتهم على ذلك مبادرة الجامعة بإلغاء الدروس طوال فترة «العملية». وقد انكبّ الطلاب المشاركون على حضور اجتماعات نظّموها بغية تحضير المعلومات ومناقشة كيفية إيصالها إلى الناس. فخطوة مثل هذه سوف تقرّبهم أكثر من المجتمع الذي سوف يتعرف بطريقة أفضل إلى دور اختصاص كل فرد منهم، وخصوصاً في ظل وجود اختصاصات جديدة كتقويم النطق والعلاج الحسي والحركي. فهم في المستقبل سوف يعملون ضمن فريق واحد يضع المريض في وسط اهتماماته ويصبّون جهودهم لتأمين مصلحته، تماماً كما يفعلون اليوم وهم ما زالوا طلاباً.