منصور الرحباني مكرّماً في البلمند

«الرأي واحد والقول واحد، 7 حزيران 1840». قد تظنّون أنّنا أخطأنا، وأن المقصود هو 7 حزيران 2009. لكن الكلام ليس لنا، بل للفنان الكبير الراحل منصور الرحباني. والمفارقة أنّ هذه الجملة من مسرحية «صيف 840» حضرت في وقت تتجه فيه جميع الأنظار الى تاريخ 7 حزيران 2009. هذه الجملة وغيرها من مقتطفات ومشاهد من مسرحيات الفنان الراحل منصور الرحباني تضمّنها فيلم قصير نفذه رئيس النادي الاجتماعي في جامعة البلمند مارك الخوري، عُرض في حفل استذكار وتقدير للراحل الكبير منصور الرحباني، أقيم أمس بالاشتراك مع جوقة البلمند للغناء الشرقي في حرم الجامعة الرئيسي في الكورة بحضور نجله الفنان غدي الرحباني. بعد كلمة باسم النادي ألقاها ميسم دعبول، قام التلميذان في الصف السابع في ثانوية سيدة البلمند غبريالا نجم ووسيم وهبة بتمثيل مشهد من مسرحية «بترا» بأداء نال إعجاب الفنان غدي الرحباني ودفع بالجمهور إلى التصفيق بحرارة، ليفسح بعد ذلك المجال لجوقة البلمند للغناء الشرقي بقيادة جينا متى رزوق.
وصلة غنائية امتدّت لأكثر من نصف ساعة أطربت فيها الجوقة الحضور بباقة من الأغاني الرحبانية، فحضر «المخمّس مردود» و«القوي لبنان» و«قال القوّال»، الى جانب أغنية «غريبين وليل» للراحل منصور أدّتها أصوات شابة وواعدة هي «أجمل من أصوات كتير فنانيين حاليين» بشهادة الفنان غدي الرحباني. وفي نهاية الحفل، عاد ميسم دعبول ليلقي أبياتاً شعرية نظمها بنفسه وأهداها للراحل، ثم قُدمت درع تذكارية «عربون محبة وتقدير لمسيرة الفنان الكبير منصور الرحباني» تسلمه نجله غدي.

«مقاضاة إسرائيل» في اليسوعية
تنظم مجلة «بيريت» الصادرة عن طلاب كلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة القديس يوسف ندوة «مقاضاة إسرائيل» مع كلّ من النواب بهيج طبارة وغسان مخيبر، ورزق زغيب وكلوفيس مقصود، في الرابعة من عصر غد الخميس في حرم العلوم الاجتماعية.

معرض الوظائف في AUL
ينظم قسم السياحة وإدارة الفنادق في جامعة الآداب والعلوم والتكنولوجيا في لبنان AUL معرض الوظائف «JOB FAIR 2009» بمشاركة شركات لبنانية وأجنبية ابتداءً من العاشرة من صباح اليوم في حرم الجامعة.



لمساهماتكم في صفحة شباب، الرجاء إرسال الموضوعات إلى العنوان البريدي التالي: [email protected]