وفاة مُسنٍّ «زلّت قدمه»

عثر على المواطن ليون بارزخيان (مواليد 1943) جثة هامدة، أمس، والدماء تسيل من فمه ووجهه، وكان ممدداً على درج أحد الأبنية في منطقة زحلة. وتبيّن بعد حضور القوى الأمنية والطبيب الشرعي أن ليون زلّت قدمه أثناء نزوله على الدرج، فارتطم رأسه بإحدى الدرجات، ما أدّى إلى توقّف عمل الدماغ إثر إصابته بنزف دموي حاد، بحسب تقرير الطبيب الشرعي. وقد سلّمت الجثة إلى ذويه، واعتبر الحادث قضاءً وقدراً.

... وعاملين بتدهور جرّافة
توفي نضال حسين درويش (مواليد 1984 ـــــ سوري الجنسية) وإبراهيم عبد الوهاب خليل (مواليد 1995 ـــــ سوري الجنسية)، أمس، إثر تدهور جرّافة كانا في داخلها أثناء العمل، في منطقة الكسارات قضاء زحلة. وقد سُحبا من تحت الجرافة، ونقلت جثتاهما إلى أحد المستشفيات في المنطقة. وذكرت التحقيقات الأمنية أن الحادث وقع قضاءً وقدراً.

حاولت الانتحار بالستائر
ذكرت تقارير أمنية أن العاملة البنغلادشية حسنة كالن (31 عاماً) حاولت شنق نفسها، في منزل ربة عملها الكائن في منطقة الرملة البيضاء، بواسطة قطعة قماش عائدة لإحدى الستائر في المنزل، وقد نقلت إلى المستشفى لتلقّي العلاج.

الاشتباه في حقيبة في الشويفات
ضربت القوى الأمنية طوقاً أمنياً، أمس، في منطقة الشويفات، بعد الاشتباه في حقيبة موجودة في المكان. وبعد حضور الخبير العسكري، فُحصت الحقيبة ليتبيّن أنها آمنة، وتحتوي فقط على أدوات لتصليح السيارات.

خطف بقصد «الزواج»
ادّعى المواطن ع.م. على ي.ب. بتهمة خطف ابنته البالغة من العمر 28 عاماً، من منطقة بعلبك، وذلك بقصد الزواج منها، وفرّ بها إلى جهة مجهولة. حادثة أخرى سجلتها تقارير أمنية، حيث ادّعى المواطن ع.د. على ح.ك. (مواليد 1978) بتهمة خطف ابنته القاصر، في منطقة القرعون ـــــ البقاع الغربي.

«ضبط سير» لاستعمال «الزمور»
ادّعت المواطنة د.ف. على شرطي سير تعرّض لها بالمضايقة، أمس، أثناء مرورها بسيارتها في منطقة المزرعة ـــــ بيروت. وذكرت في الادّعاء أن الشرطي حرر بحقها ضبطاً مالياً (إقلاق راحة)، لأنها استعملت «الزمّور» اضطراراً، وعندما حاولت أخذ رقم لوحة دراجته النارية لتقديم شكوى بحقه، نهرها بصوت عال وهددها بالمنطقة والعائلة التي ينتمي إليها.

توقيف سالبَين
أوقفت القوى الأمنية كلّاً من م.ز. (مواليد 1982) وع.ب. (مواليد 1973)، أمس، في منطقة الرميلة ومنطقة البسطة ـــــ بيروت، وذلك للاشتباه فيهما بتهمة السلب لعمّال من التابعية السورية.