لحمة يا دنيا لحمة

وزعت اللجان الشعبية في المخيمات الفلسطينية في بيروت نهار الخميس الماضي كميات كبيرة من اللحوم، كانت قد أرسلتها المملكة العربية السعودية عبر دار الفتوى ومنظمة التحرير الفلسطينية إلى المخيمات لتُوزّع بالتساوي بين اللجان. وفي التوزيع، يبدو أن اللجان الشعبية التابعة للمنظمة وتحالف القوى عانت بعض المشاكل في التنظيم، ما انعكس تدافعاً بين الناس للحصول على حصصهم. وقال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم برج البراجنة فؤاد ضاهر لـ«الأخبار» إنه «وُزّعت الحصص بالتساوي على جميع الناس دون أي تمييز». أما في شاتيلا فيقول أمين سر اللجنة الشعبية ـــــ منظمة التحرير إنه «حتى اللبنانيون والسوريون الساكنون في المخيم ومحيطه حصلوا على حصص» من هذه الهبة العينية التي لم يفهم سبب كونها من «اللحوم»، وخاصة أن عيد الأضحى انقضى منذ زمن بعيد.

دراسة عن الواقع الصحي للفلسطينيين في لبنان
تجري مؤسسة «شاهد» لحقوق الإنسان دراسة واسعة عن الواقع الصحي للفلسطينيين في لبنان، مركزة خاصة على سكّان المخيمات. تشمل الدراسة مراحل عدة. تتضمّن المرحلة الأولى منها توزيع استمارات على ألف شخص من المخيمات وتتضمن مختلف الجوانب الصحية. أما المرحة الثانية فهي إعداد البطاقة الصحية للمخيمات، بحيث تعطي هذه البطاقة صورة واضحة عن الواقع الصحي للمخيم، وقد أُنجز القسم الأكبر. والمرحلة الثالثة تشتمل على ملفات خاصة عن واقع الهلال الأحمر الفلسطيني والعلاقة مع الأونروا.

حجر الأساس لإعمار البارد القديم يوضع اليوم
من المفروض أن تنطلق اليوم عملية إعادة إعمار الجزء القديم من مخيم نهر البارد، حيث ستضع سفارة فلسطين ووكالة الأونروا ولجنة الحوار اللبناني ـــــ الفلسطيني، برعاية رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة، حجر الأساس. ويلي وضع الحجر، مؤتمر صحافي داخل المخيم يشرح آلية وخطة العمل وما وصلت إليه الجهود والاتصالات لتأمين الحصول على بقية الأموال التي تعهدت بدفعها الدول المانحة في مؤتمر فيينا. وقال المسؤول الإعلامي ومدير شؤون الطوارئ فادي الطيار لـ«الأخبار» إن «الحضور سيكون من الفصائل واللجان كلها»، وعند سؤاله هل ستنطلق الاعمال مباشرةً؟ قال الطيار إنه «لا يمكنني أن أجيب عن هذا السؤال».

سهرة حكايات فلسطينية
يقدّم المؤرّخ الفلسطيني حسين لوباني والحكواتي أحمد العايدي سهرة حكايات من التراث الفلسطيني، الساعة السابعة مساء اليوم في المكتبة العامة لبلدية بيروت في الباشورة. وتأتي هذه السهرة من ضمن سلسلة النشاطات التي تقوم بها المكتبة العامة للبلديّة، بالتعاون مع جمعيّة السبيل.