طوّقت قوة من إحدى مفارز الشرطة القضائية أحد المنازل في منطقة برج البراجنة ــ الضاحية الجنوبية، قرابة الثالثة من فجر أمس، خارقةً الصمت الثقيل الذي كان يسيطر على المكان. وحصل ذلك بعدما جرى التأكّد من وجود أحد المشتبه فيهم بالمشاركة في عمليات سلب السيارات داخل الشقة المذكورة، نتيجة ملاحقات ومتابعات متواصلة قامت بها القوى الأمنية. ونقلت وكالات الأنباء أن المشتبه فيه هو ح. م. ح. (24 عاماً)، كما أنه أسهم مع اثنين آخرين في تأليف عصابة لسلب السيارات، لا يزال البحث عنهما جارياً، وأضافت إن القوى الأمنية تصنّفه مع زميليه الآخرين، من كبار المشتبه فيهم في عمليات السلب، وهما ح.ط. وم.ط. (حسب وكالات الأنباء). ورافقت القوى الأمنية المشتبه فيه إلى مفرزة بعبدا القضائية، للتوسّع في التحقيق، وخصوصاً أن التحقيقات الأولية أثبتت أن محفظته الجنائية مليئة بأحكام غيابية وخلاصات (يصل عددها إلى 14)، للاشتباه فيه بالقيام والتسهيل لعمليات السلب، وتأليف عصابة مختصة بسرقة الدراجات النارية والسيارات. وقد جرت عملية التوقيف بناءً على إشارة النائب العام في جبل لبنان القاضي غسان عويدات، الذي طلب التوسع في التحقيق. وتجدر الإشارة إلى أن إحصاءات الشرطة القضائية سجّلت 235 عملية سرقة سيارات حتى الآن في العام الحالي، 133 منها في شهر شباط المنصرم. وكان المعدل الشهري في العام الفائت وفقاً للإحصاءات نفسها قد بلغ 142 سيارة في الشهر، في مقابل 111 سيارة عام 2007، و87 سيارة في 2006.

(الأخبار)