11 تمثالاً ملأت ساحة قريبة من «متحف النوبة» و«المتحف المفتوح» قرب النيل، بعد انتهاء الدورة الرابعة عشرة لـ«سمبوزيوم النحت على الغرانيت» في مدينة أسوان، جنوب مصر، أمس. ومن أهم المنحوتات التي أنجزت في هذه الدورة تمثال يتجاوز ارتفاعه مترين ونصف المتر، جاء على شكل صحف متراصّة بعضها فوق بعض، للكوري الجنوبي هوان سونج وو. ومن الأعمال البارزة، تمثال للنحات المصري المشارك في ورشة العمل المصاحبة للسمبوزيوم، أحمد عبد الفتاح. ويتشكّل تمثاله من مربع يتألّف من تعانق حرف اللام مع حرف شبيه، وبينهما تقف كتلة مصقولة من الغرانيت الأسود مثبتة بقطع معدنية تستخدم لتحريك صلة الوصل بين الحرفين، مما يؤدي إلى تغيير انعكاسات الضوء على كتلة التمثال. وقد شارك في السيمبوزيوم أيضاً الفرنسي نيكولا فيلسنج، والألماني فريتز باك.

(أ ف ب)