تأكيداً لولع اليابان القديم بكل ما هو «رقيق»، وبهدف ترويج صورتها في الخارج، قرر وزير الخارجية الياباني تارو آسو تعيين ثلاث شابات سفيرات للثقافة. واستوحت طوكيو من شخصيات الرسوم المتحركة اليابانية «مانغا»، وجاء اختيار السفيرات على أساس الملابس التي يرتدينها في حياتهن اليومية. وفي مؤتمر صحافي عقد أمس، ارتدت إحدى السفيرات زي طالبة مدرسية، بينما بدت الأخرى كدمية من العهد الفيكتوري بتنورتها المكشكشة، فيما ارتدت الثالثة قميصاً منقّطاً طبع عليه رأس أرنب، ووضعت في شعرها شريطاً منقّطاً. ويأتي تعيين السفيرات الثلاث بعد عام من تسمية شخصية أفلام الرسوم المتحركة (دوريمون)، وهو قط أزرق سمين بلا أذنين، «سفيراً خاصاً».

(رويترز)