توقيف قرار نقل موظّفين في «التربية»

علمت «الأخبار» أنّ وزيرة التربية والتعليم العالي، بهية الحريري، وقّعت قراراً يقضي بنقل موظفين من الوزارة إلى المركز التربوي للبحوث والإنماء لتفعيل العمل في المناهج والدراسات التربوية. لكن القرار لا يزال عالقاً في المديرية العامة للتربية، ويرفض المدير العام فادي يرق توقيعه، على خلفية أنّ قسماً من الموظفين المعنيين سيؤخذ من مصلحة الإرشاد والتوجيه غير الملحوظة في هيكلية الوزارة، والتي يديرها جان حايك. ورأى مراقبون أنّ هناك خوفاً من أن يؤدي القرار إلى إلغاء المصلحة، وبالتالي إلغاء مركز لإحدى الطوائف.

اتفاقية تعاون بين جامعة لندن وAUT
وقّعت الجامعة الأميركية للتكنولوجيا وجامعة لندن اتفاقية تعاون تتيح للمحامين والقضاة والباحثين القانونيين متابعة برنامج ماجستير في الحقوق حسب المنهج الأنغلوسكسوني «إل.إل.أم».

متعاقدو «المهني» يعلّقون إضرابهم
قرر الأساتذة المتعاقدون في التعليم المهني والتقني تعليق إضرابهم المقرر غداً الأربعاء، والاستعاضة عنه بجمعيات عمومية في المدارس والمعاهد المهنية لشرح التطورات. وجاء القرار نتيجة إدراج اقتراح القانون رقم 136/2009 الرامي إلى تثبيت الأساتذة في ملاك مديرية التعليم المهني والتقني الرسمي على جدول أعمال الجلسة العامة لمجلس النواب بعد غد الخميس، إلى جانب مناقشة موضوع الأساتذة في لجنة التربية النيابية غداً. وجاء الموقف في أثناء مؤتمر صحافي عقدته لجنة المتابعة للأساتذة المتعاقدين أمس، وتنفذ اللجنة العاشرة من صباح غد الخميس اعتصاماً أمام مجلس النواب لحثّ النواب على الموافقة على اقتراح القانون المذكور.

توأمة بين «جويا» الجامعي و«ليموج» الفرنسية
وقّع معهد جويا الجامعي للتكنولوجيا وجامعة ليموج الفرنسية اتفاقية تعاون مشتركة تسمح لطلاب المعهد بأن يتابعوا تحصيل الماجستير والدبلوم والدكتوراه في الجامعة الفرنسية، ابتداءً من العام الدراسي المقبل. وتؤمن الاتفاقية تبادل الخبرات وتنسيق البرامج للحصول على الإجازة الجامعية مباشرة من ليموج، فضلاً عن إقامة دورات خاصة للأساتذة في فرنسا. وتروّج الاتفاقية لإنشاء مركز أبحاث ودراسات تطبيقية ومركز للغات الأجنبية في مؤسسات علي الجمال التربوية في جويا، والتي يقع ضمنها المعهد الجامعي.