«أنا الأسير، أنا الأرض، أنا طفلة وقفت بوجه البندقية، أنا العشق والشوق والحنين، أنا ابتسامة في كل مكان، أنا اسمي فلسطين». بهذه الكلمات افتتحت الطفلة ملك العيسة العرض الفولكلوري الراقص الأول لفرقة «فنونيات» الفلسطينيّة. انضمت هذه الفرقة إلى المشهد الفني الفلسطيني مساء الأحد الماضي، في عرضها الأوّل الذي قدّمته على خشبة مسرح «قصر رام الله الثقافي». تضمّ الفرقة 30 راقصاً وراقصة، بينهم أطفال بين العاشرة والخامسة عشرة من العمر. وقال معتز قرعوش مؤسس الفرقة ومصمم رقصاتها إنّ الفرقة ستتخصص بتقديم الفولكلور الفلسطيني حصراً. وأضاف: أعتقد أنّ الأطفال سيقدمون إضافة جديدة إلى الساحة الفنية الفلسطينية سواء كان ذلك في مجال الرقص الشعبي، أو مجال العزف على القانون، أو الغناء أو الإلقاء.

(رويترز)