خبر عاجل: أعلن الأمير إيلي قرقماز ترشيح نفسه عن المقعد الماروني في قضاء كسروان للانتخابات النيابية المقبلة في 7 حزيران المقبل». بهذه العبارة يخبرنا مؤسّسو مجموعة «أصدقاء النائب العتيد الأمير إيلي قرقماز» عن ترشّح صديقهم إلى الانتخابات النيابية المقبلة. وتستقبل المجموعة زوارها بصورة لقرقماز في رداء المحاماة. ويمكن لهم الاطلاع على صور أخرى له. وانضم إلى المجموعة حتى الآن ستة وأربعون شخصاً.

وعلى حائط المجموعة، يتّفق الجميع على تسمية إيلي باسم دلع «لولو». ويقول أحد الأعضاء إنّ المجموعة فكرة جيدة، ولكن لم يكن يجب وضع صورة قرقماز في رداء المحاماة «لأنّه سيصدق نفسه أنّه أصبح محامياً»، وتمنّى لقرقماز التخرّج في الجامعة ليصبح عنده هذا الرداء. أما إحدى الفتيات، فتطلق شعارها الانتخابي الخاص «الله بدو مار شربل ومار شربل بدو لولو».
أما أحد الأعضاء فينصح إيلي بأن يعدل عن «هذه الأفكار الصبيانيّة، كي أبقى أناديك كلّما رأيتك يا أميرنا العزيز إيلي قرقماز»، ثم يضيف تحية «عشتم، عاش الموارنة وملكهم، عاشت كسروان الأبيّة وعاش لبنان».
في المقابل، يقول أحد الأعضاء إنّه يرغب في تقبيل رأس من أنشأ هذه المجموعة، ويضيف «دمّاتنا على حساب الأمير قرقماز». أما الأمير فيجيب مناصريه قائلاً «أنا أسمعكم من عرشي...وأنا أحبكم... سأضحي بالعرش والصولجان لأحمل عصا من خشب ونمشي معاً في البرية نكسّر تماثيل الجهل...».
فيجبيه أحد المناصرين بالقول «تحية لتواضعك يا أمير. بالدم نفديك وبانتظار خطابك وبرنامجك الانتخابي»، مضيفاً طلباً بتزفيت أحد الطرق في كسروان. ويقول عضو آخر: «تحية من القلب إلى المير قرقماز الفارس المقدام الصامد في وجه العدوان والغطرسة الإمبريالية العثمانية».