رندة غندورة

تناول بعض المأكولات بين الوجبات الرئيسية يعتبر خطوة إيجابية إذا أحسنت الاختيار والجمع بين الكربوهيدرات والبروتين، والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات هي: البسكويت، الفاكهة والمأكولات المصنعة من الحبوب. تناول هذه المأكولات أثناء النهار تساعد على تزويد الجسم بالسكريات، أما البروتينات فهي تساعد على الحد من ارتفاع السكر في الدم الذي ينتج أحياناً بسبب تناول الكربوهيدرات فقط.
اعلمي أن الأطعمة الخفيفة تحتوي على 16% من السعرات الحرارية المكتسبة يومياً... وتناولها يحد من الأكل بشراهة في الوجبات الأساسية.
اجعلي قارورة المياه المعدنية رفيقتك الدائمة في المكتب في سيارتك في حقيبتك في غرفتك وأية غرفة أخرى في البيت لو أمكن. فسيكون لديك رد فعل شرب الماء في حالة الإحساس بالجوع أو حينما تشعرين بالملل. لذلك عليك أن تشغلي نفسك، عليك بالخروج من المنزل للتسوق أو لموعد عند المزين أو عند خبيرة التجميل، قومي بزيارة الشوارع القديمة أو التاريخية في المدينة، ويمكنك بالتأكيد أن تشغلي نفسك بالمطالعة، فزوري المكتبات وانتقي منها ما يحلو لك من الكتب والمجلات، فالانشغال الذهني يبعد الملل عن يومياتك... باختصار اهتمي بنفسك ولن يخطر على بالك تناول الطعام تكراراً...
أخيراً، نوصيك بالعلكة من دون سكر، فمن خلالها لن تشعري بالحاجة إلى مضغ أي شيء، ولكن لا تسمحي لنفسك بتناول أكثر من قطعتين من العلكة يومياً. واحدة صباحاً والأخرى بعد الظهر.