4 قتلى في حادثَي سير شمالاً

وقع حادث سير مروّع، أول من أمس، على طريق القلمون باتجاه طرابلس ـــــ المسلك الشرقي، بين سيارة جيب رباعية الدفع نوع تويوتا لاند كروزر سوداء اللون تخص النائب محمد كبّارة (لكنه لم يكن بداخلها)، وسيارة أوبل حمراء بداخلها 4 أشخاص، مما أدى إلى مصرع اثنين وجرح آخرَين. ونقلت وكالات الأنباء من أسماء الضحايا قتيلين هما بشار محمد المير (مواليد 1984) وفؤاد غسان اللقيس (مواليد 1985)، وجريحين هما محمد ط. ووليد ف. نقلا إلى المستشفى للمعالجة. وعلى طريق زغرتا، عند الرابعة فجراً، انحرفت سيارة بي. إم. ف 523 سوداء اللون، يقودها المواطن ريمون د. (مواليد 1986) برفقته سعيد أبو ديب وجورج راضي، فتدحرجت لتستقر في واد يبعد 30 متراً عن الطريق العام، مما أدى إلى مصرع أبو ديب وراضي، بعد وقوعهما من السيارة، فيما نقل السائق إلى مركز الشمال الاستشفائي في زغرتا للمعالجة من جروح وكسور بالغة.

سرقات بالملايين
دخل مجهولون منزل سعاد ح. بواسطة الكسر والخلع وسرقوا محتوياته. ويقع المنزل في بلدة مشان ـــــ قضاء جبيل، وقدّرت قيمة المسروقات بـ10 ملايين ليرة، تضمّنت مجوهرات وأدوات منزلية. كما دخل آخرون منزل المواطن ميشال ع. في منطقة حرج تابت، عن طريق الكسر والخلع أيضاً، أثناء غيابه، وسرقوا مصاغاً ومجوهرات ومسدساً حربياً، وقدّرت المسروقات المذكورة بـ40 مليون ليرة لبنانية.

الحاج يرفض مقابلة مرعي للمرة الثالثة
تابع قاضي التحقيق العسكري الأول رشيد مزهر تحقيقاته في جريمة تفجير ثكنة الجيش في العبدة، فاستجوب موقوفين قاصرين، في حضور وكيل الدفاع عنهما ومندوبة الأحداث، وكان الموقوفان المذكوران قد استمهلا لتوكيل محامين للدفاع عنهما. من جهة أخرى، لم يحضر اللواء علي الحاج للمرة الثالثة إلى دائرة قاضي التحقيق العدلي صقر صقر، في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري، لإجراء مقابلة بينه وبين الموقوف بتهمة الانتماء إلى تنظيم فتح الإسلام أحمد مرعي، فأرجأ القاضي الجلسة إلى موعد لاحق.

سرقة حقائب
ادّعى المواطن حسن ف. لدى مخفر بئر حسن على مجهولين سرقوا بواسطة الخلع والكسر حقيبتين جلديتين من داخل سيارته، من نوع جيب تويوتا برادو، أثناء توقّفها في محلة بئر حسن في بيروت، وتحتويان على جوازات سفر فرنسية ولبنانية، وبطاقات مصرفية وأوراق شخصية ومستندات عقارية وغيرها من الأوراق العائدة له. ونقلت وكالات الأنباء أن المواطن المذكور يقطن في بلدة برج رحال ـــــ قضاء صور.