ينتظر البشريّة عامٌ صعب لناحية المواجهة مع مرض السرطان، الذي سيحصد لقب «المرض الأكثر فتكاً في العالم» بحلول 2010، متقدماً بذلك على أمراض القلب. هذه التوقّعات المقلقة نشرت في تقرير للـ«مركز العالمي للأبحاث السرطانية» التابع لمنظمة الصحة العالمية، الذي لفت إلى أنّ الدول الفقيرة ستكون أولى ضحايا المرض، بسبب افتقارها إلى وسائل الوقاية والفحص اللازمة، وهو أمرٌ يثبته تسجيل 12 مليون إصابة جديدة في العالم، منها 5.6 ملايين في الدول النامية عام2007.

وقال بيتر بويل مدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن «هذه الزيادة السريعة تمثّل تحدّياً حقيقياً للأنظمة الصحية في العالم»، إذ تضاعفت الإصابات بين 1975 و2000 وقد تزداد إلى 3 أضعاف في 2030، وعلى هذه الوتيرة، سيكون 75 مليون شخص مصابين بالسرطان بعد عقدين.
(ا ف ب)