دمية تدعو إلى اعتناق الإسلام، أمرٌ لم يتقبّله الكثير من الكنديين، مما دفعهم إلى إعادتها إلى المتاجر التي اشتروها منها. فقد ذكرت إحدى الصحف الكنديّة أنّ الكثير من الآباء الكنديين يعتقدون أن الدمية التي توزعها شركة «فيشر ـــ برايس» تطلق عبارة تشبه «الإسلام هو النور». من جهتها نفت الشركة هذه المزاعم، إذ أكدت المتحدثة باسمها أنّ «هناك صوتاً تطلقه الدمى قريباً من كلمة «نايت»(ليل) و«رايت»(صحيح) أو «لايت» (نور) وهي أصوات ليس لها علاقة بتركيب الجمل». لكنّها أكدت أن الشركة قررت حذف هذا الجزء من الصوت من أجل تجنب أي سوء فهم محتمل في المستقبل. وقال داوود إسماعيل، الرئيس السابق للجمعية الإسلامية في بريتيش كولومبيا في كندا للصحيفة إنّه اشترى دمى عدة لأنها تنطق بتلك العبارة.

(يو بي أي)