◄ يُقال إن ساو باولو مدينة خطيرة، تضرب فيها العصابات ليلاً، وتمنع السياح من الاستمتاع بنزهات المساء. إن كنت زائراً عريباً عن المدينة، فلا تستسلم للخوف، ففي عاصمة البرازيل الاقتصادية الكثير من الأماكن السياحية الجميلة.


◄ عام 1554 بُنيت هذه المدينة التي تقع في جنوب شرق البرازيل، وقد عرفت نمواً سكانياً وعمرانياً كبيراً في القرن التاسع عشر. وفي الوقت الحالي فإن عدد سكانها يزيد عن 10 ملايين نسمة، فإليها يجري النزوح من القرى الفقيرة، بسبب موقعها التجاري والاقتصادي المميز في خارطة البلاد.
وعلى رغم ارتفاع نسبة الفقر في البرازيل، إلا أن ساو باولو تحتل دائماً مركزاً متقدماً جداً في لائحة «أغلى مدن العالم»، وفق تصنيفات مراكز الأبحاث الاقتصادية العالمية.

◄ في هذه المدينة نحو 2578 ناطحة سحاب، بينها مبنى مارتينللي، وهو أول ناطحة سحاب أُقيمت خارج الولايات المتحدة الأميركية، انتهى العمل فيها عام 1934، ويبلغ عدد طبقاتها 30 طبقة.

◄ من أبرز معالم ساو باولو: كاتدرائية دي لا سيه، والمسرح الوطني الذي شُيد عام 1911، والحديقة المركزية، وجادة بوليستا التي تُعدّ الشريان الحيوي للمدينة. لا تنسوا زيارة حديقة أبيروبيرا، ثم متحف إيبيرانغا.

◄ يكثر الحديث عادة عن العصابات في البرازيل، لكنّ قليلين يلفتون إلى أن اللطافة من مميزات البرازيليين، وقد انتخبت ساو باولو عام 2006 باعتبارها المدينة التي تحضن السكان الأكثر لطافة، مقارنة بسكان مدن العالم الأخرى. وهذا الأمر ليس مستغرباً في ساو باولو التي تجمع أناساً من أصول متنوعة، أتوا إلى البلاد عبر هجرات متتالية، حتى ليعتقد الزائر أنه في «مدينة العالم».