إن كنت من محبي النقل العام، فإن ما يلي سيزعجك، العاصمة البريطانية تنضمّ إلى جهود حماية البيئة، وابتداءً من عام 2010، انسَ سيارات التاكسي والباصات، ما عليك سوى استئجار دراجة هوائية في تنقلاتك. بوريس جونسون، رئيس بلدية لندن اتخذ القرار، وأوضح ملابساته وأسبابه، ونشرها يوم الثلاثاء 18 الشهر الجاري في موقع إلكتروني على العنوان الرسمي التالي:

www.london.gov.uk
الموقع يوضح أن القرار سيسري ابتداءً من 1 أيار (مايو) 2010، وستوضع ستة آلاف دراجة في خدمة الراغبين باستخدامها، كما سيؤهّل نحو 400 موقع لتتحول إلى ميني ـــ مواقف للدراجات. ومن التوقعات التي أُعلن عنها، هي أن يستخدم الدراجات الهوائية يومياً 400 ألف شخص، وقد ذكّر جونسون بأن عدد مستخدمي الدراجات الهوائية في العاصمة البريطانية ارتفع بنسبة 91% مقارنة بما كان عليه عام 2000.
المشروع اللندني سيكون شبيهاً بمبادرة فرنسية تُعرف بـ Vélib، خصّصت بلدية باريس طرقاً أو أرصفة في بعض الأحياء لسائقي الدراجات الهوائية.
وأطلق المسؤولون عن عدد من المدن الأوروبية مبادرات تُشجع على استخدام الدراجات التي لا تُضر بالبيئة.
بالطبع لن تحل الدراجات مكان السيارات، لكن المبادرات الأوروبية قد تمثّل تحدّياً أو حافزاً جديداً لمصنعي السيارات لاستبدال وسائل الطاقة المستخدمة حالياً لتشغيل السيارات، بوسائل أخرى لا تلوّث الهواء باحتراقها. وكانت بعض الشركات الكبرى قد أعلنت العام الماضي عن خطط تخدم هذا التوجه، إلاّ أن الأزمة المالية الحالية تهدد بنسف هذه الخطط، وخاصة مع تراجع مبيعات كبريات شركات السيارات.