يتجاوز عدد الفيديو التي تروي علاقة الله بالأشخاص على الأرض الألف على موقع «يوتيوب»، إلا أن فيديو «ملحد يلتقي بالله» هو الأكثر شعبية إذ تجاوز عدد مشاهديه ثلاثمئة ألف مشاهد.

الفيديو، وهو رسوم متحركة، يبدأ بشاب يمشي على الطريق ويعلن أنه ملحد وأن الكون بدأ بانفجار «بينغ بانغ»... إلى أن تصدمه شاحنة فيموت وتصعد روحه إلى السماء ويلتقي بالله، وتبدأ محاكمته. فيسأله الله لماذا لم يؤمن به «رغم أنني قلت إن الخلاص لا يكون إلا عن طريق المسيح» فيجيبه الملحد بصراحة «ولكني كنت رجلاً طيباً، وخدمت في ملجأ للمشردين». وفي كل مرة يسأل الملحد الله عن سبب سماحه بوقوع المصائب حتى للمسيحيين يقاطعه الله بحجة أن لا وقت لديه وأن لديه صلوات ليستمع لها. وفي نهاية المحاكمة يقرر الله إرسال الملحد إلى جهنّم، فيطلب منه الرجل طلباً أخيراً وهو العودة إلى الأرض ليبلغ عائلته أن عليها أن تؤمن وإلا فستذهب إلى الجحيم، وهو ما لم يقبله الله. ويصوّر المشهد الأخير الرجل منحدراً نحو النار. وقد أثار الفيديو نقاشاً حاداً بين المشاهدين فمنهم من رأى أن الفيديو حقيقي وأن هذه هي نهاية الملحدين وكل من لا يؤمن بالله «وهذه المشاهد ليست كوميدية بل هي حقيقة واقعة تتحدّث عنها كل الكتب المقدسة»، فيما رأى بعض الملحدين أن الفيديو مضحك ويجب عرضه على الاطفال كي يدركوا فعلاً أن الله غير عادل وغير متسامح «لا أفهم ما هي مشكلة الله مع إنسان لا يؤذي أحداً ولكنه لا يؤمن» يسأل أحد المشاهدين.
http://www.youtube.com/watch?v=urlTBBKTO68