ما يزيد عن ألف شخص يبحثون عن جورج، فأين هو؟ ليس جورج شخصاً ضائعاً بل هو الرئيس الأميركي الأسبق جورج واشنطن على ورقة الدولار الواحد. وإذا كان يهمك معرفة مصدر الدولار الذي تملكه، وتتبّع مساره فإنّه يمكنك الانضمام إلى صفحة معجبي هذا الدولار Where>s George? (أين هو جورج). يهدف هؤلاء إلى معرفة مسار الدولار الذي بين أيديهم أين كان، وكيف أصبح معهم عبر وضع علامات عليه، وتتبّع مصيره عبر المقارنة مع غيرهم على موقع إلكتروني متخصص.

تختلف التعليقات بين الأعضاء على حائط المجموعة، فمنهم من لم يمارس منذ خمس سنوات ما يعدّه «هواية تتبّع مسار عملته» كما يقول أحد هؤلاء، الذي عاود نشاطه عندما «وصلتني عملة من فئة العشرين دولاراً لتحفّزني على معاودة هوايتي».
ورغم أنّ أغلب أعضاء هذه المجموعة هم من الغربيين فإن وصول دولار عليه علامة مميزة إلى يد فتاة عربية جعلها تنضم إلى الصفحة. ويعبّر أحد الأعضاء عن استيائه بسبب سرقة محفظته وفي داخلها 250 دولاراً كان يتتبّع مسارها. لا يحبّذ جميع الأعضاء ما يراه الآخرون هواية، فيهزأ البعض من «أنّها ليست أفضل هواية يمارسها الشخص» كما يقول أحدهم. فتردّ عليه إحدى العضوات بأن الهدف من هذه الهواية هو أنّ «شعورها عندما تصرف المال الآن يتلخّص بعدم الأسى عليه». بينما تظهر صورة جندي أميركي مع دولار ضائع ليقول «إنني في العراق، وقد فرحت كثيراً عندما وصلت إلى يدي عملة بلدي بهذه الطريقة».
ليس الهدف الوحيد من المجموعة هو تتبع مسار الدولارات الأميركية أو الكندية على حد سواء، بل إن الأعضاء أنفسهم يعملون على نشر الدولارات التي يجب تتبّعها عبر كتابة عبارات صغيرة على الدولار ليجري بعدها تحديد مكان انطلاقه، وإلى يد من يمكن أن يصل في النهاية.